سبتة مدينة أمجاد الأندلس الضائعة
تويتر المصدر فيسبوك المصدر



العودة   المصدر السعودي > المنتدى العام > السياحة والسفر




المواضيع الجديدة في السياحة والسفر


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-01-2009, 06:50 PM #1
عماد

مشرف




ولعل مدينة سبتة المغربية خير شاهد على اندثار أمجاد
العرب في بلاد الأندلس. تستلقي سبتة عند عنق البحر
الأبيض المتوسط حيث يلتقي المحيط الأطلسي في
أقصى الطرف الغربي الشمالي للمغرب، تتأمل صخرة
مضيق جبل طارق وأعمدة هرقل البطل الأسطوري،
وتحدق إلى باطن البحر علّه يلفظ أسرار عصور ذهبية
غابت مع مغيب شمسها.
تعيش سبتة حاضراً ملتبساً تاريخاً وجغرافيا. فأسبانيا
تحكمها سياسياً، بينما يحضنها المغرب جغرافياً لتكون
جارة مدينتي تطوان وطنجة المغربيتين. احتلها الأسبان
عام 429 ثم استولى عليها البيزنطيون ) 527 - 565 (
وتلاهم الموريتانيون ) 582 - 602 ( ثم حكمها أوغسطين
) -668 685 ( وأعلن استقلالها الكونت جوليان وبقيت على



سبتة مدينة أمجاد الأندلس الضائعة



حالها حين استولى عليها العرب بقيادة عقبة بن نافع
) 681 – 682 (، وتمنعت عن الخضوع لموسى ابن نصير
الذي فشل في السيطرة عليها عام 705 .
وتبقى سبتة وشواطئها الرملية اللؤلؤية جوهرة أندلسية
صقلها تاريخان وحضارتان وثقافتان ولغتان، مما منحها
سحراً يخدر حواس من يتجرعه.
الدخول البري الوحيد إلى سبتة يكون من بوابتها المغربية،
حيث تطالعك مجرد أن تطأ قدماك أرضها قلعة كانديليرو
البرتغالية التي بنيت في القرن السادس عشر، لتكون
مانعاً مائياً حصّن المدينة من محاولات جيوش سلاطين
المغرب من استعادة المدينة. تحتفظ القلعة بسور كبير
يحده حصنان ويقع عند قدميهما خندق سان فيليبه الذي
تملؤه المياه، وليشكل الحد الفاصل بين مضيق جبل طارق
والقارة الإفريقية. وينفتح الخندق شمالاً على المرفأ
والتجارة والصيد في آن واحد

سبتة مدينة أمجاد الأندلس الضائعة

عندما تبدأ الغوص في أرجاء سبتة تتنشق العطر
الأندلسي العربي يتسرب من صفحات تاريخها المكتوم
والمكتوب على وجهي المتوسط والأطلسي حيث أبحرت
السفن من كل الاتجاهات لترسو في مينائها. فعند
ساحة المدينة الرئيسة أقيمت المباني على أنقاض
المقبرة الإسلامية، والمسجد الرئيسي في المدينة
تحوّل كاتدرائية، وفي وسطها نصب ع ™ذراء أفريقيا
سُجلت عليه أحداث المدينة المهمة. وليس بعيداً عن
هذا النصب يقف مجسم أبو عبد الله محمد الإدريسي
السبتي أشهر جغرافيي العصر الإسلامي، أقيم أخيراً
في محاولة للتصالح مع تاريخ المدينة وتراثها المشترك
بين المسلمين العرب والمسيحيين الأسبان. وعند طرف
الساحة يقع فندق المدينة الذي يعود إلى العام 1929 ،
زينت أجنحته وغرفه بلوحات الرسام ماريانو بيرتوتشي،
الذي اشتهر في العصر الكولونيالي

سبتة مدينة أمجاد الأندلس الضائعة


ويعتبر مسجد سيدي أبو العباس السبتي جزءاً من
شخصية المدينة، حيث لا يزال السكان العرب يوزعون
صدقة سيدي السبتي. وأقيم هذا المسجد في المكان
الذي كان يصلّي فيه الشيخ السبتي.
على مدار التاريخ شكّلت سبتة نقطة جذب تجاري
لسكان المناطق المغربية لا سيما مدينتي تطوان وطنجة
المحيطتين بها، ونشأ بينهما وبين سبتة تبادل تجاري، إذ
يستفيد المغاربة من تدني أسعار السلع في سبتة، بينما
تستفيد الأخيرة بالتزود من المغرب بكل ما تحتاجه من
خضر وفاكهة ومنتوجات محلية، فضلاً عن عمل المغاربة
في المدينة . فلا عجب أن تلتقي وجوهاً مغربية وتسمع
أذناك اللهجة المغربية أينما تجولت في أسواق المدينة
أو تناولت طعامك في أحد مقاهيها. إنه تشبث المغاربة
الخفي بالمدينة التي سُلبت جذورها.

سبتة مدينة أمجاد الأندلس الضائعة

ويعتبر باسيو دل ريفيلين شريان سبتة الحيوي، يتغير
اسمه على طول الطريق حتى يصل إلى قدمي هضبة
أشو Acho . بعد عبور الشاطئ ومتنزه سان أمارو غاردين

سبتة مدينة أمجاد الأندلس الضائعة

الأندلسي، وهو مسرح في الهواء الطلق، ومعلم العصيان
الوطني التاريخي الذي جلبت حجارته من كيتاما بعد عام
1956 ، ينفصل باسيو دل ريفلين عند شمال شارع دل
سيمتريو . وعند أقصى سانتا كاتالينا مقبرة في مقابل
جزيرة صغيرة، كانت في ما مضى متصلة بجسر شيده
في القرن الرابع عشر أبو الحسن يؤدي عبوره إلى قصر
الماء.
سبتة مدينة أمجاد الأندلس الضائعة


تتوج هضبة أشو قلعة ال ديسناريغادو حيث تحضن متحفاً
عسكرياً، ويكفي الوقوف عند أحد أبراج القلعة حتى تجد
نفسك في مواجهة مشهد عز نظيره في العالم، للتمتع
بمشهد المنارة المنتصبة في أقصى الميناء، وأضواؤها
تتلاعب عند شمال مضيق جبال طارق وجنوب شرق جبال
تطوان و ساحل ريف.


سبتة مدينة أمجاد الأندلس الضائعة

وفي بلدة بني يونس الواقعة عند أطرف مدينة سبتا كل
تاريخ العرب الأندلسي. ففي ميناء هذه البلدة، رست
سفن طارق بن زياد قبل أن تبحر في عباب البحر نحو
الجبل الذي أخذ اسمه وهو جبل طارق. وبحسب بعض


سبتة مدينة أمجاد الأندلس الضائعة

المؤرخين أنه هنا قال طارق بن زياد في مواجهة جيوش
رودريغو الأسباني في معركة وادي لكه مقولته الشهيرة،
«أيها الناس: أين المفر؟ البحر من ورائكم والعدو أمامكم،
وليس لكم والله إلا الصدق والصبر .»
واليوم تقبع قرية بني يونس في حضن جبل يعرف باسم
جبل المرأة الميتة، فهو يشبه في شكله جسد امرأة نائمة
وقد مدت قدميها في مياه البحر. ويتميز الموقع بطبيعة
آسرة تأخذك إلى محراب إيمان صوفي عميق. وكأن
الطبيعة تصغي إلى آخر كلمات التاريخ الذي مات على
أعتاب البلدة وهو ينشد شعر نزار قباني:
لم يبقَ في إسبانية
منا، ومن عصورنا الثمانية
غير الذي يبقى من الماء،
بجوف الآنية...
وأعين كبيرة... كبيرة
ما زال في سوادها ينام ليل البادية





إعداد: ديانا حدّارة

رد مع اقتباس
قديم 01-02-2009, 05:47 AM #2
المانع9

v.i.p
افتراضي

مشكور لك مني اجمل تحية
رد مع اقتباس
قديم 02-02-2009, 03:22 AM #3
إحساس مسايا

ملكي
افتراضي

.



.




روووعه خيوو ..


تسلم عالموضوع ..


.
رد مع اقتباس
قديم 02-02-2009, 11:06 AM #4
ام زياد

v.i.p
افتراضي

مشكور لك مني اجمل تحية
الله يعطيك العافية
رد مع اقتباس
قديم 21-11-2009, 04:00 AM #5
فزااااع

a.gif
افتراضي

يعطيك العافية يا غالي
رد مع اقتباس
قديم 04-01-2013, 12:53 AM #7
اجراس الحنين

ملكي

روووووووووعة المكان
له سحر خاص وياسر القلوب
يعطيك العافية على الابداع

دمتي مبدعة

تقبلني
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أمجاد , الأندلس , الضائعة , سبتة , مدينة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حكاية السمكة الضائعة للاطفال الكـايد قصص وروايات الاطفال والقصص الكرتونية 2 09-07-2012 06:45 PM
حكاية الموهبة الضائعة للأطفال الكـايد قصص وروايات الاطفال والقصص الكرتونية 2 04-07-2012 05:57 PM
من هو أول قائد عربي وطئت قدماه أرض الأندلس ومتى كان ذلك ابو مصطفى سين . جيم 0 04-05-2011 08:05 PM
أخشى أن نندم على الفرص الضائعة almsdar الوظائف و الاعلانات 0 20-09-2007 04:11 AM


الساعة الآن 04:11 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.