قصة نجاح موقع أمازون مع أرباح 820 يورو في الثانية
تويتر المصدر فيسبوك المصدر



العودة   المصدر السعودي > المنتدى العام > استراحة الاعضاء > المواضيع المميزه




المواضيع الجديدة في المواضيع المميزه


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-01-2013, 09:57 AM #1
الرااقي

مشرف عام




هو أحد المواقع التي عندما أدخل عليها أتماسك بقدر الاستطاعة .. فهو أشبه بسوق، ولكنه سوق ليس كأي سوق .. هو سوق به كل ما تتمنى من السلع الخيالية، والمنتجات النفيسة التي تخلب لبك، وتستثير حماستك، وتثير لديك شهوة الشراء إلى أقصى حد .. إنه أمازون Amazon.com.

نجاح موقع أمازون أرباح يورو

يعتبر موقع أمازون Amazon.com فعليًا أكبر مخزن على سطح الأرض يعمل على الإنترنت، يحمل أكبر كمية من المنتجات التي يتم تسويقها يوميًا وتبيع منها أمازون بمئات الآلاف من الدولارات، لعشرات الآلاف من الأشخاص حول العالم عبر الإنترنت.


أنا لا أعلم يقينًا الآن إن كنت تعلم هذا الموقع أم لا، أو إن كنت تعاملت معه من قبل أم لا، أو حتى إن كنت زرته وتصفحت المنتجات التي تحويه .. ولكني أعلم جيدًا أننا بحاجة إلى إلقاء الضوء على هذا العمل العملاق، لصاحبه ومؤسسه (جيف بيزوس).

جيف بيزوس .. شخصيته ونشأته

من يرى (جيفري بريستون بيزوس) في طفولته لن يلحظ على ملامحه الهادئة البريئة أي تعبير مثير، غير عينين تحمل من البريق والطموح ما يستثير حماستك أنت شخصيًا، فقد كان طفلاً عاديًا، له اهتمامات وميول مثلها مثل أي ميول أخرى تختلف من طفل لآخر.

وكانت ميول (جيف) الصغير متمثلة في التركيبات المنطقية .. فحينما عاش فترة من عمره في الريف، كان جل ما يشغله هو كيف تعمل الآلات الميكانيكية في الحقل، وكان يومًا أن قام بفك سريره قطعة قطعة، وأعاد تركيبه مرة أخرى .. وكعادة من يرون شخصًا يفعل ذلك، وصفوه بالحمق والغباء، على الرغم من أن دكتور (سبوك) الخبير التربوي العالمي، يؤكد أن هذه علامة أكيدة من علامات نبوغ وعبقرية الطفل.


ولد (جيف) في 12 يناير/كانون الثاني 1964 ولم يكن له من شيء مميز في شخصيته غير ما أسلفنا من اهتمامه الشديد بالأمور المترابطة المنطقية، وعلى الرغم من ذلك، فقد كره الفيزياء ومسائل الفيزياء للغاية بشكل دفعه إلى ترك الدراسة في المدرسة والتوجه إلى دراسة ما يُحب .. الكمبيوتر .. وهو في هذا يذكرنا بمسيرة العبقري (ستيف جوبز)، حينما ترك الدراسة المملة واتجه إلى ما يحب .. دراسة الخطوط.

وبالفعل تمكن (بيزوس) من الحصول على بكالوريوس العلوم في الهندسة الإلكترونية وعلوم الكمبيوتر من جامعة برنستون عام 1986.


حياة مملة

الناس عادة ما تحب الاستقرار والثبات، والسير على درب هاديء مستقر، خال من العقبات، ولكن أثبت التاريخ أن كل من تخلوا عن هذا الدرب، نالوا حظًا أوفر من الشهرة والنجاح في الحياة .. وكذلك كان (جيف بيزوس).

فقد انطلق إلى وول ستريت ليعمل كمهندس كمبيوتر وإنشاء شبكات كمبيوتر في مجال التجارة الدولية، لدى شركة تُدعى فيتل Fital، وفي هذه الشركة بدأت الأحلام تراوده في إنشاء شركته الخاصة لذلك لم يستمر فيها طويلاً.

تركها (بيزوس) ثم انطلق لينال خبرة أكبر في مجال الاستثمار بالتوظف لدى شركة تُدعى Bankers Trust، وترقى فيها ونال منصبًا لم ينله من هو في سنه أبدًا من قبل في Bankers Trust، حيث أصبح أصغر نائب رئيس للشركة وقتها .. وعلى الرغم من علو منصبه، تركه (بيزوس) وبدأ البحث عن خبرة تجارية أكبر.
عمل بعدها في شركة D.E. Shaw & Co. وفيها بدأ حلمه يظهر إلى الوجود، ويلح عليه، في أن يبدأ في بيع الكتب على الإنترنت. مع هذه الفكرة شديدة الإلحاح، ومع الملل الذي أصابه جراء العمل في أكثر من وظيفة، بدأ بيزوس في تحقيق حلمه، بتقديم استقالته في عمله، مصارحًا رئيسه برغبته في عمل موقع على الشبكة العالمية الجديدة – الإنترنت – لبيع الكتب عبرها .. يومها اتهمه رئيسه بالغباء.

ولكن لم يفت ذلك في عضد (بيزوس)، وعلى الرغم من نجاحه، واستقرار حياته الشخصية والعائلية، قدم استقالته وبدأ قُدمًا العمل في مشروعه.
حينما قرر البدء في أمازون

في جراج منزله بدأ الحلم في الظهور ..

بدأ (بيزوس) بمكتبته – وهذه المعلومة غير مؤكدة يقينًا – وكان التمويل وقتها مشكلة بالنسبة له، فقام والداه بإعطاءه 100,000 دولار ليبدأ بهم مشروعه، وهو ما يسميه (بيزوس) اللمسة الكلاسيكية في الأمر. ثم حصل على 200,000 دولار من أهل زوجته كقرض ليبدأ به مشروعه، وبدأ بتصميم الموقع، وأسماه cadabra.com ولكن حينما بدأ الموقع يشتهر، وحدث العديد من المشاكل في كتابة الاسم، قرر تغيير إلى amazon.com حيث يسهل ذكره وكتابته، بالإضافة إلى كونه اسم معبر، حيث يعبر عن نهر الأمازون – أكبر نهر على سطح الأرض – في فيض المنتجات، والاختيارات المتاحه عليه.

لم يقم (بيزوس) في البداية بإنفاق سنت واحد على الدعاية، مكتفيًا بإخبار 300 من أصدقاءه ومعارفه بإطلاق الموقع، ويدعوهم إلى الدخول عليه وبدء عملية الشراء منه. ليس هذا فحسب، وإنما طلب منهم كذلك أن يقوم كل شخص منهم بإبلاغ أصدقاءه ومعارفه بهذا الموقع، ويحثونهم على الشراء منه .. تم إطلاق الموقع في يوليو 1995 على الرغم من أن الفكرة أصلاً بدأت تختمر في رأسه منذ عام 1994، وهذا يرشدك إلى مدى الجهد الذي بذله حتى يظهر الموقع إلى الوجود. بالطبع قام (بيزوس) بالتعاقد مع الكثير من دور النشر في ذلك الوقت حتى يستطيع صنع نوع من الاكتفاء والتوفير لكل من يرغب في شراء كتاب معين.

الطريف في الأمر هو ذلك الاجتماع الذي قام به (جيف بيزوس) مع مجموعة من المستثمرين بغرض عرض فكرة إنشاء موقع على الإنترنت يبيع الكتب للعالم أجمع، وكان يطلب وقتها من المستثمرين – وعددهم 20 – بالتبرع فقط بـ 50,000 دولار، حتى يصبح مجموع ما معه مليون دولار، يبدأ بهم مشروعه .. ولكن المستثمرين أحجموا، ورأوا عدم جدوى فكرة كهذه، وأن مآلها حتمًا إلى الفشل .. وهم هم نفسهم المستثمرين الذين جاءوا إلى (بيزوس) بعد انطلاقة أمازون بأقل من عام يطلبون منه أن يأخذ أموالهم ويسمح لهم بالاشتراك في هذا المشروع الرائع.

ازدهر الموقع سريعًا وبدأ نمط حياة الناس يتغير رويدًا رويدًا من الشراء التقليدي عبر التسوق وطلب المنتجات بالتليفون إلى التسوق الرقمي، واستعمال بطاقات الائتمان.

في وقت قصير بعد الإطلاق، كان أمازون يحقق شهرياً ما يزيد قليلاً عن 20 ألف دولار شهريًا من المبيعات.


حينما بدأ أمازون يفيض

كان – ومازال في الواقع – (جيف بيزوس) شديد الإيمان بمبدأ إرضاء العميل إلى أقصى حد، مهما كلفه الأمر، وهو الأمر الذي دفعه إلى فعل العديد من الأمور التي من شأنها تعرض الشركة للخسارة والإفلاس، بسبب غرامات التأخير، وإرضاء العملاء إلى أقصى حد.

كادت الشركة أن تتعرض للإفلاس عام 1997 لولا أن طرح (بيزوس) أسهمها للاكتتاب العام لتتحول إلى شركة مساهمة، وكان السعر الافتتاحي للسهم وقتها 1.5$ للسهم الواحد، لترتفع في عام 1999 إلى 113$، وهو ما أنقذها وضبط آدائها بعض الشيء، حتى جاء العام 2002 وجاءت معه كل المناسبات الجيدة، حيث بدأت أمازون فعلياً في جنيّ الأرباح بمبلغ 5 ملايين دولار، ثم زاد الأمر تباعًا بشكل مطرد، حتى احتل اسم (جيف بيزوس) قائمة أكثر الرجال ثراءًا في العالم، وقائمة مليارديرات الإنترنت.

نجاح موقع أمازون أرباح يورو

أمازون الآن

حينما بدأ حلم (جيف بيزوس) كان غرضه هو إنشاء أكبر مخزن على سطح الأرض لبيع الكتب الورقية، ولكن أمازون تحول الآن إلى أكبر مخزن على سطح الأرض لبيع المنتجات على الإطلاق، فلو دخلت على أمازون الآن ستجد أكبر تنوع من المنتجات الثقافية والإلكترونية والترفيهية، وغيرها الكثير، وكل هذا بسبب الشراكات الناجحة التي قام بعملها (بيزوس) مع الكثير من متاجر اللعب الشهيرة حول العالم، وكان غرضه في ذلك ألا يغادر المتسوق موقع أمازون إلا وقد حصل على مبتغاه، سواء أكان على موقع أمازون، أم على موقع آخر.

قام (بيزوس) كذلك – بفعل شراكاته – بعمل إدارة جيدة للمخزون، حينما اقترح أن تكون السلع القادمة من الخارج في مخازنها حتى يتم طلبها بفعل الزائر، بدلاً من تكديسها في مخازن أمازون، والتعرض لمشكلة المخزون، التي تواجهها كل المتاجر الكبرى على سطح الأرض.



قُدرت إيرادات أمازون للعام المالي 2011 بـ 48 مليار دولار، و(جيف بيزوس) واحد من مليارديرات الإنترنت العشرة الأكثر شهرة حول العالم، وتم اعتباره شخصية العام في مجلة تايم الأمريكية للعام 1999 للسبق الذي طرحه على المجتمع الأمريكي والعالمي.

وأمازون من الشركات التي لديها الجرأة لحساب دخلها بالثانية، لذلك يمكن القول بكل ثقة إنه حال حساب متوسط دخلها باليوم والساعة والدقيقة والثانية، تبين أنها تربح بمعدل 820 يورو في الثانية.

نجاح موقع أمازون أرباح يورو


شركات ومنتجات آخرى تابعة لأمازون

على الرغم من كبر حجم أمازون، فقد كان تركيزها الكبير على الكتب، فقد قامت منذ العام 2007 ببدء إصدار منتج جديد خاص بها يتعلق بالقراءة اسمه Kindle وقامت بتطويره إلى عدة إصدارات حتى وصل إلى شكله الحالي Kindle fire الآن، وهو عبارة عن قاريء إلكتروين للكتب الإلكترونية بعدة صيغ وامتدادات، ويمكنه الدخول على الإنترنت.

كذلك تمتلك شركة أمازون موقع تحليل الويب الشهير أليكسا Alexa، وقاعدة بيانات الأفلام IMDb والعديد من المواقع والشركات العالمية، ولكنها غير شهيرة على المستوى العربي للأسف.


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
820 , أرباح , أمازون , الثانية , في , قصة , مع , موقع , نجاح , يورو

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
[ 5 ] دروس مستفادة من مباراة ميلان وبرشلونة من موقع يورو سبورت L.MESSI ركن المنوعات 2 15-04-2012 03:40 PM
[ 7 ] مرشحين لتدريب نادي تشيلسي الانجليزي من موقع يورو سبورت L.MESSI ركن المنوعات 3 10-03-2012 06:37 PM
[ 7 ] أسباب للوثوق بمورينيو في ريال مدريد من موقع يورو سبورت L.MESSI ركن المنوعات 1 27-01-2012 07:12 PM
موقع يورو سبورت : صفقة توريس الأفضل في تاريخ كرة القدم L.MESSI ركن المنوعات 1 21-01-2012 10:59 PM
شاهد عجائب الكلاسيكو الـ[ 7 ] في ذهاب كأس الملك من موقع يورو سبورت L.MESSI ركن المنوعات 1 21-01-2012 10:53 AM


الساعة الآن 01:37 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.