قاعدة بيانات ائتمانية للمستثمرين الأجانب والمؤسسات المتوسطة والصغيرة لتسهيل تمويلاتها
تويتر المصدر فيسبوك المصدر



العودة   المصدر السعودي > منتدى الأسهم > التحليل الفني > الأسهم السعودية




المواضيع الجديدة في الأسهم السعودية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-04-2008, 06:49 PM #1
alzharany

زائر


كشفت شركة سمة للمعلومات الائتمانية البارحة أنها تعمل بالتعاون مع هيئة الاستثمار العامة لإنشاء قاعدة بيانات لجميع المستثمرين الأجانب، تمكنهم من الحصول على التمويل الذي يحتاجون إليه من المصارف، وتتيح للبنوك في الوقت ذاته منح تمويلاتها أو قروضها وفقاً للمعلومات المتوافرة عن المستثمر. وقال نبيل المبارك مدير عام "سمة" في احتفال الشركة الذي رعاه محافظ مؤسسة النقد في الرياض، إن الشركة قطعت أيضا شوطا كبيرا في تأسيس قاعدة بيانات للمنشآت الصغيرة والمتوسطة وذلك استناداً إلى معلومات دقيقة استقتها من البنوك المحلية ووزارة التجارة، ومن شأن هذه القاعدة دعم بعض هذه المؤسسات في مساعيها للحصول على تمويلات بنكية، وسيتم إطلاق هذه القاعدة خلال حزيران (يونيو) المقبل.
وقال مدير عام "سمة" إن الشركة ستطلق كذلك مشروعاً يتيح للمواطنين الاطلاع على سجلهم الائتماني من خلال بطاقات الصرف الآلي، بحيث يتمكن حامل البطاقة من معرفة القروض المترتبة عليه لدى البنوك المحلية بواسطة أجهزة صراف خاصة تقام داخل فروع البنوك، مشيراً إلى أن المشروع سيبدأ في الرياض وجدة والدمام كمرحلة أولى وسيعمم على باقي المناطق مستقبلاً.

في مايلي مزيداً من التفاصيل:

كشفت شركة المعلومات الائتمانية سمة في الاحتفال الذي أقيم البارحة بمناسبة مرور أربعة أعوام على إنشائها، عن تأسيس شركة سعودية للأعمال الإقليمية في البحرين تهدف إلى الاستعداد للتعاون مع دول الخليج فيما يتعلق بتبادل المعلومات المتعلقة بالقطاع المالي.
وقال لـ "الاقتصادية" نبيل المبارك مدير عام شركة سمة إن الخدمات التي ستقدمها الشركة الجديدة ستتركز في أنظمة التحصيل، إدارة المخاطر، إدارة الائتمان، تطوير الائتمان الداخلي والقطاعات المختلفة، تقديم الاستشارات الائتمانية للشركات، مبيناً أنها موجهة لكل دول الخليج.
وأضاف أن ابتداء من اليوم ستباشر الشركة عملها الفعلي، وستكون جاهزة بشكل كامل خلال الستة أشهر المقبلة، مفيداً أن البحرين والكويت والسعودية هم من لديهم شركات للمعلومات الائتمانية، وأن الإمارات لا تزال في مراحل التأسيس، متوقعاً أن يتم قبل نهاية العام الجاري تأسيس جمعية لشركات تبادل المعلومات الائتمانية الخليجية.
وأشار نبيل المبارك إلى أن سمة تعمل بالتعاون مع هيئة الاستثمار العامة في إنشاء قاعدة بيانات لجميع المستثمرين الأجانب، تمكنهم من الحصول على التمويل الذي يحتاجون إليه من المصارف، وتتيح للبنوك في الوقت ذاته منح تمويلاتها أو قروضها وفقاً للمعلومات المتوافرة عن المستثمر.
وكشف المبارك أن "سمة" قطعت شوطاً كبيرا في تأسيس قاعدة بيانات للمنشآت الصغيرة والمتوسطة وذلك استناداً إلى معلومات دقيقة من البنوك المحلية ووزارة التجارة، ومن شأن هذه القاعدة دعم بعض هذه المؤسسات في مساعيها للحصول على تمويلات بنكية، وسيتم إطلاق هذه القاعدة خلال حزيران (يونيو) المقبل.
وقال مدير عام "سمة" إن الشركة ستطلق مشروعاً يتيح للمواطنين الاطلاع على سجلهم الائتماني من خلال بطاقات الصرف الآلي، بحيث يتمكن حامل البطاقة من معرفة القروض المترتبة عليه لدى البنوك المحلية بواسطة أجهزة صراف آلي خاصة تقام داخل فروع البنوك وغيرها من أعضاء "سمة" من بقية القطاعات، مشيراً إلى أن المشروع سيبدأ في الرياض وجدة والدمام كمرحلة أولى وسيعمم على باقي المناطق مستقبلاً، وتتيح الصرافات الخاصة طباعة السجل وهو أمر غير متوافر في الصرافات البنكية المحلية.
وكانت "سمة" قد أقامت البارحة احتفالها الأول في الرياض، وذلك بحضور حمد السياري محافظ مؤسسة النقد وعدد من المسؤولين وكبار الشخصيات.
وقال عادل الناصر رئيس مجلس إدارة سمة في الكلمة التي ألقاها نيابة عنه عبد الإله آل الشيخ، إن ما حققته الشركة في أعوامها الأولى من أهداف وطموحات بات واقعاً ملموساً وأداة مهمة للرقي بالقطاعات المالية إلى مستويات متقدمة تخدم الاقتصاد المحلي بشكل فاعل وبناء.
وأكد آل الشيخ أن من أهم العوامل التي ساعدت على النهوض بالشركة ورقيها إلى مصاف مثيلاتها في بقية دول العالم هو تركيبتها، وتنوع الأعضاء التي تعتبر تجربة ناجحة في مجال شركات المعلومات الائتمانية، علاوة على الخدمات المتنوعة التي تقدمها بكل كفاءة وفاعلية، ونظامها التقني المتطور، وأدائها للعمل بمهنية عالية وفق أفضل الممارسات العالمية، والمحافظة على حقوق العملاء.
وأضاف آل الشيخ " من أهم ما يميز تجربة "سمة" أنها تعمل على تحقيق أهداف وطنية في المقام الأول، بعيداً عن النظرة القصيرة والحسابات الضيقة التي عادة ما تكون أحد أهم أسباب الفشل، ومجلس إدارة "سمة"استطاع المحافظة على المصالح المشتركة للمؤسسين والمتمثلة في أهداف "سمة" وبين التنافس الذي هو جزء مهم وحيوي في اقتصادات اليوم بين المصارف، وهي معادلة صعبة التطبيق على أرض الواقع في كثير من المجتمعات وهو ما حصل في أكثر من دولة حيث واجهت الكثير من الشركات المماثلة لدى القطاع المصرفي وفي ظل وجود داعم رئيس وشريك لنا في النجاح وهي مؤسسة النقد تحقق جزء كبير من الأهداف ونأمل في المستقبل القريب تحقيق باقي التطلعات من قبل الشركة".
وقدم نبيل بن عبد الله المبارك مدير عام الشركة، عرضاً أبرز من خلاله مراحل تطور الشركة السعودية في الأعوام الأربعة الماضية، و ما تحقق من إنجازات. كما استعرض مدير عام الشركة الاستراتيجيات العامة للشركة للسنوات المقبلة.
وفي ختام الحفل، ألقى حمد السياري راعي الحفل محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي كلمة قال فيها إن فكرة إنشاء الشركة السعودية للمعلومات الائتمانية (سمة) تعود لأكثر من عشر سنوات، للحاجة الماسة إلى توفير معلومات عن السجل الائتماني للمقترضين أفراداً وشركات، حيث تعد "سمة" الشركة الأولى في المملكة التي تقوم بجمع وتزويد أعضاء المصارف المحلية والشركات الأعضاء كافة بمختلف المعلومات الائتمانية ذات العلاقة بالعملاء، كخطوة جادة وملموسة في سبيل تطوير آليات الإقراض. وأكد محافظ مؤسسة النقد أن "سمة" تعمل وفق أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال، سواء مهنياً أو تقنياً، حيث حصلت على تقييم عال بلغ 6 من 6 وفق المعايير الصادرة عن البنك الدولي. وفي ختام كلمته، قال محافظ مؤسسة النقد إنه وبرغم عمر الشركة القصير، إلا أنهم يعقدون عليها آمالاً وطموحات، خصوصاً في المرحلة المقبلة التي ستشهد تطورات كبيرة في مجالات التمويل ودخول مساهمين جدد في السوق التمويلية في المملكة.
من جانبه، أكد نبيل المبارك أن الشركة تعد الأولى من نوعها في المملكة العربية السعودية، وتُعنى بتطوير التقارير والسجلات الائتمانية، مضيفاً أن الشركة أسست بمبادرة من قبل المصارف المحلية من أجل توفير المعلومات الائتمانية لمساعدتها في اتخاذ قرارات سريعة وموضوعية تتمكن من خلالها من تزويد عملائها بتسهيلات مصرفية وخدمات أخرى بأسعار تتناسب مع شرائح المجتمع المختلفة وحسب الملاءة المالية لكل عميل. كما أكد المبارك أن إنشاءها جاء ليتوافق مع رؤية مؤسسة النقد العربي السعودي لتطوير إدارة المخاطر في القطاع المصرفي في المملكة بما يتناسب مع تحديات المرحلة الحالية والمستقبلية.
وأبان مدير عام الشركة أن الهدف هو مساعدة مانحي الائتمان لاتخاذ القرارات الصحيحة وأكثر موضوعية تتناسب مع حاجة الأفراد والشركات وفق ضوابط ومعايير عالمية. ولتحقيق هذا الهدف، تقوم "سمة" بجمع المعلومات الائتمانية من الأعضاء المشاركين كي توفر المعلومات الكاملة عن سجل العميل، سواء كان فرداً أو شركة لمانحي الائتمان. كما يقوم الأعضاء بإرسال المعلومات الائتمانية المتعلقة بعملائهم للشركة ويحصلون على معلومات من الشركة لتقييم مقدرة السداد من قبل عملائهم الحاليّون والمرتقبون وذلك يساعد مانحي الائتمان في اتخاذ قراراتهم.




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ائتمانية , الأجانب , المتوسطة , بيانات , تمويلاتها , قاعدة , لتسهيل , للمستثمرين , والصغيرة , والمؤسسات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اكسرى قاعدة الروتين فى حياتك الزوجية omziad المرأة والطفل 5 11-05-2012 02:18 AM
صور تصاميم بطاقات ائتمانية غريبة الشكل دمعتي غلآك ركن المنوعات 2 22-03-2012 10:34 PM
مجموعة من الوظائف الشاغرة بالشركات والمؤسسات أمير الصمت الوظائف و الاعلانات 0 19-04-2010 11:38 PM
شركة الاسماك تحصل على تسهيلات ائتمانية اسلامية من البنك الأهلي ابن الغربية الأسهم السعودية 0 24-01-2010 01:48 PM
مؤشر جديد للمستثمرين hasooona الأسهم السعودية 9 29-11-2008 09:53 AM


الساعة الآن 08:50 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.