0:*,*.: العنف ضد الأطفال :.*,*:0
تويتر المصدر فيسبوك المصدر



العودة   المصدر السعودي > المنتدى العام > استراحة الاعضاء




المواضيع الجديدة في استراحة الاعضاء


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-03-2008, 04:15 PM #1
إحساس مسايا

ملكي


0:*,*.: العنف الأطفال :.*,*:0

ابنة إحدى العاملات في مجال الجنس، الهند.

تمثل دراسة الأمين العام للأمم المتحدة المتعلقة بالعنف ضد الأطفال مسعى عالمياً لرسم صورة مفصلة

لطبيعة العنف ضد الأطفال ومدى انتشاره وأسبابه، ولاقتراح توصيات واضحة للعمل على منعه



والتصدي له. وهذه هي المرة الأولى التي تُبذل فيها محاولة لتوثيق حقيقة العنف ضد الأطفال في مختلف

أنحاء العالم، ولرسم خريطة للجهود المبذولة لوقفه. ومنذ عام 2003، ساهم آلاف من الأفراد في هذه

الدراسة بالمشاركة في استشارات وفرق عمل ومن خلال الاستبيانات وغيرها. وقد لعب الأطفال

والشباب دورا فعالا في مختلف مراحل الدراسة. وستنظر الجمعية العامة للأمم المتحدة في نتائج

وتوصيات هذه الدراسة في تشرين الأول/أكتوبر من العام الجاري.

0:*,*.: العنف الأطفال :.*,*:0

ضحية اغتصاب في السادسة من عمرها، البرازيل.

في المنزل والأسرة

تتوفر لدى الأسرة أكبر إمكانية لحماية الأطفال والتكفل بسلامتهم الجسدية والعاطفية. وتقرّ معاهدات

حقوق الإنسان بالحق في حياة وبيت خاصين وأسريين. وفي السنوات الأخيرة، جرت عملية توثيق

للعنف الذي يرتكبه الوالدان وغيرهما من أفراد الأسرة ضد الأطفال. وقد يشمل ذلك العنف الجسدي

والجنسي والنفسي، فضلاً عن الإهمال المتعمد. وكثيراً ما يتعرض الأطفال لعقاب جسدي أو قاسٍ أو

مهين في سياق عملية التأديب. وتعتبر الإهانات اللفظية والشتائم والعزل والرفض والتهديد والإهمال

العاطفي والاستصغار، جميعها أشكال من اشكال العنف التي قد تلحق الضرر بسلامة الطفل. وكثيراً ما

يتعرض الأطفال لإيذاء جنسي من جانب شخص يعرفونه، غالباً ما يكون أحد أفراد أسرتهم. وتُفرض

عموماً ممارسات تقليدية ضارة على الأطفال في سن مبكرة من جانب الأسرة أو القادة المجتمعيين.

ويستتر قدر كبير من هذا العنف وراء الأبواب المغلقة أو بسبب العار أو الخوف.

0:*,*.: العنف الأطفال :.*,*:0


زملاء في صف دراسي، السودان.

في المدارس والبيئات التعليمية


تضطلع المدارس بدور هام في حماية الأطفال من العنف. وتعرّض البيئات التعليمية الكثير من الأطفال

إلى العنف، بل وحتى أنها تلقنهم العنف. فهم يتعرضون للعقاب البدني، ولأشكال قاسية ومهينة من

العقاب النفسي، والعنف الجنسي، والعنف القائم على نوع الجنس والبلطجة. ومع أن 102 من البلدان

قد حظرت العقاب البدني في المدارس، فإن إنفاذ هذا الحظر لا يتم غالباً على نحو كاف. والشجار

والبلطجة مثالان أيضاً على العنف ضد الأطفال في المدارس. وكثيراً ما ترتبط البلطجة بالتمييز ضد

التلاميذ الذين ينحدرون من أسر فقيرة أو مـن فئات مهمشة، أو الذين تكون لديهم خصائص شخصية

معينة، كالمظهر أو الإعاقة. وتتأثر المدارس أيضاً بالأحداث التي تقع في المجتمع الأوسع نطاقاً، ومن

ذلك مثلاً ثقافة العصابات، أو النشاط الإجرامي، أو المرتبط بالعصابات وبالمخدرات.

رد مع اقتباس
قديم 12-03-2008, 04:18 PM #2
إحساس مسايا

ملكي



مركز للتأهيل، العراق.

في مراكز الرعاية والمؤسسات الإصلاحية

يقيم ما يصل إلى 8 ملايين من أطفال العالم في دور للرعاية. وقلة من الأطفال الذين يوجدون في تلك

الدور لعدم وجود والدين لديهم؛ أما معظم الأطفال الموجودين فيها يكون بسبب إعاقتهم، أو تفكك

أسرهم، أو العنف في منازلهم، أو أوضاع اجتماعية واقتصادية كالفقر. ويواجه أطفال في بعض

المؤسسات عنفاً من مقدمي الرعاية ومن غيرهم من الأطفال. فقد ’يؤدِّب‘ العاملون في تلك الدور

الأطفال بالضرب أو بتقييد الحركة أو بحبسهم. وفي بعض المؤسسات، يواجه الأطفال ذوو الإعاقات

عنفاً متخفياً في شكل علاج، مثل تعريضهم للصدمات الكهربائية للسيطرة على سلوكهم، أو إعطائهم

أدوية لجعلهم أكثر ’امتثالاً‘. وكثيراً ما يتعرض الأطفال الذين يكونون رهن الاحتجاز للعنف من جانب

العاملين في تلك المراكز. وفي 77 بلداً على الأقل تُقبل العقوبة الجسدية وغيرها من أشكال العقوبة

العنيفة كعقوبة قانونية في المؤسسات العقابية. كما أن احتجاز الأطفال مع الكبار أمر روتيني في بلدان

كثيرة، وهذا ما يعرضهم لخطر متزايد.



أطفال يعيشون على جمع القمامة، باكستان

في مكان العمل

يعاني ملايين الأطفال الذين يعملون، سواء كانوا يعملون بصفة قانونية أو غير قانونية، من العنف ـ

الجسدي والجنسي والنفسي ـ في جميع المناطق. فقد يُستخدم العنف لإكراه الأطفال على العمل أو

لعقابهم أو للسيطرة عليهم في مكان العمل. وقد وُصفَت بعض فئات العمل غير القانوني بأنها ’أسوأ

أشكال عمل الطفل‘ وتعتبر لذلك عنفاً ضد الأطفال. ومعظم العنف الذي يُمارس في مكان العمل يكون

على يد أرباب العمل، وإن كان الذين يمارسون العنف قد يشملون أيضاً الزملاء في العمل والرؤساء

في العمل والزبائن والشرطة والعصابات الإجرامية والوسطاء. وتشتغل فتيات كثيرات بالخدمة

المنزلية، وهي خدمة كثيراً ما لا تكون خاضعة لأنظمة. وهن يُبلِغن عن إساءة معاملتهن، مثل تعرضهن

للعقاب الجسدي والإهانة والتحرش الجنسي. كما أن استغلال الأطفال في البغاء أو في المواد الإباحية

ليس شكلاً من أشكال العنف بحد ذاته فحسب، بل يُعرِّض أيضاً الأطفال المُستَغلين لخطر العنف الجسدي

والنفسي، فضلاً عن الإهمال.



مدرسة لكرة القدم، اكوادور

في المجتمع

المجتمع مصدر للحماية والتضامن من أجل الأطفال ولكنه يمكن أيضاً أن يكون مكاناً للعنف ـ بما في

ذلك عنف الأقران ـ والعنف المرتبط بالمسدسات والأسلحة الأخرى، وعنف العصابات والشرطة،

والعنف الجسدي والجنسي، والاتجار بالبشر. وقد يكون العنف مرتبطاً أيضاً بوسائط الإعلام

وبالتكنولوجيات الجديدة للمعلومات والاتصال. وكثيراً ما تعاني من عنف المجتمع فئات الأطفال

المهمشين، مثل أطفال الشوارع. وتصور وسائط الإعلام العنف في بعض الأحيان بأنه شيء عادي أو

تُمجّده. وقد وُثِّقت في السنوات الأخيرة عمليات البلطجة الحاسوبية من خلال الإنترنت أو الهواتف

المحمولة.


هذا بحثي قدمته للمدرسه
رد مع اقتباس
قديم 12-03-2008, 05:09 PM #3
عبدالله الثبيتي

ملكي

أهلاً بعودتكـ.. اختي العزيزهـ..// ســــآيا..
بعد انقطاع دام ايام انطفت به قناديل استراحتنا لغيابكـ..
وها انتي تعودين وكعادتكـ.. محمله بروائعك الفريده..
قدمتي لنا بحث يحكي معناة اطفال أليمه.. أسأل الله لهم حياة أفضل من هذه الحياة..


لايسعني من مكاني هذا الا ان ادعو لكـِ بالتوفيق والنجاح..
دمتي شعلة للتميز والإبداع










تقبلي أرق وأعذب التحايا العطرهـ..
من أخوكـ..// عبدالله الثبيتي
رد مع اقتباس
قديم 13-03-2008, 11:40 AM #4
جـــــنان

ملكي

سايا

موضوع رائع ومفيد

يحكي قصة ابرياء في عمر الزهور

***تحياتي لكِ غاليتي *****
رد مع اقتباس
قديم 19-03-2008, 02:00 PM #7
إحساس مسايا

ملكي

رغوووده

شاكره لك تواصلك


دمتِ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأطفال , العنف , ضد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نصائح لمحاربة العنف داخل المدرسة دمعتي غلآك المرأة والطفل 6 12-04-2012 03:49 AM
كيفية التعامل مع العنف الأسري دمعتي غلآك المرأة والطفل 1 26-01-2012 08:42 AM
تأثير العنف التربوي في دماغ الطفل الرااقي المواضيع المميزه 3 14-11-2010 03:29 PM
القويحص: لا بد من دراسة العنف المتبادل بين المعلمين والطلاب almsdar الوظائف و الاعلانات 0 11-09-2007 08:53 AM


الساعة الآن 10:53 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.