قصة صانع القوالب من الادب التركي
تويتر المصدر فيسبوك المصدر



العودة   المصدر السعودي > المنتدى العام > استراحة الاعضاء > قصص وروايات الاطفال والقصص الكرتونية




المواضيع الجديدة في قصص وروايات الاطفال والقصص الكرتونية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-07-2012, 11:41 AM #1
الكـايد

ملكي


قصة صانع القوالب من الادب التركي

صانع القوالب




قصة من الادب التركي
الاستاذ جنيد السعاوي
ترجمة اورخان محمد علي


كان متخصصاً في صنع القوالب في ورشته حسب الطلبات التي كانت ترد إليه من المعامل المجاورة له .. كان في هذا العمل منذ أكثر من خمسة عشر عاماً، ومع ذلك لم يكن يستطيع الخلاص من بعض الأخطاء ، فكان يحاول دوماً تلافيها.
قال مرة :
-لا يمكن أن تكون هذه الأعمال دون أي قصور أو نقص، فالقالب ليس من صنع الله تعالى.
عندما قال : (من صنع الله) تذكر ما قالته له أمه قبل وفاتها .
-لا تنس انك عبد الله ، لذا لا تترك عبادتك أبداً .. العبودية هي التي تليق بالعبد.
لم يكن هناك مانع أمامه لكى يقوم بوظائف العبودية، ولكن لم يكن ذهنه قادراً على استيعاب وجود قدرة كلية تحكم هذا الكون، ولم يستفد من الكتب التي قرأها في هذا الموضوع ، وعندما ضجر نحى جميع هذه الكتب جانباً وقال :
-الأفضل ألا أفكر .. مثل هذه الأمور الدقيقة قد تخل بالعقل.



بينما كان الرجل يجدد في ذهنه هذه الذكريات كان يجرب في الوقت نفسه القالب الأخير الذى صنعه. ولكنه على الرغم من كل محاولاته فالقالب لم يكن ناجحاً، إذ لم يستطع اخراج مادة (البولستر) التي صبها في القالب، فالظاهر ان زوايا القالب لم تكن بالاستدارة المطلوبة.
بعد أن عمل قليلاً قال وهو يحدث نفسه :
-يكفى هذا لهذا اليوم ... يجب علىّ ألا أدع من في البيت ينتظرون أكثر.
عندما نطق بالكلمات الأخيرة أحس بالدفء يسري إلى داخله، إذ رزقوا قبل عشرة أيام بطفل، فأصبح مجموع العائلة ثلاثة أشخاص لذا كان بإمكانه أن يقول : " يجب ألا أدع من في البيت ينتظرون " .



بعد أن أغلق ورشته توجه إلى البيت فرأى أن الاستعدادات قد أُتخذت لغسل الطفل… صحيح كيف نسي هذا ؟
عندما وضع هو وزوجته الطفل في حوض الحمام استغرق في الخيال دون ارادته … ذهب به الخاطر إلى عمله في ذلك اليوم .. إلى القالب الذى بذل جهده لصنعه.. هنا بدأ يتفحص جسم طفله ويقلبه بين يديه.. كان يدقق جسم ابنه من زاوية مهنته كصانع قوالب. على الرغم من كونه صانع قوالب طوال كل هذه السنين فإنه لم يكن يستطيع عمل حتى الأشكال البسيطة للقوالب دون أن يرى بعض العيوب الصغيرة، فمن الذى صنع قالب هذا الجسم اللدن الموجود بين ذراعيه الآن؟ ومن الذى أعطى الحياة لهذه الخلايا التي تملأ هذا القالب؟ … جسم يتنفس ويتحرك ومزين بصور عديدة من الجمال والذى يكبر كل يوم بنفس الكمال.. من كان يستطيع خلق هذا الجسم سوى تلك القدرة التي لم يكن يستطيع الإيمان بها من قبل؟
عندما نهض من مكانه فرحاً كطفل صغير سألته زوجته :
-ماذا تريد ؟ عما تفتش ؟
قال الرجل وهو يلقي نظرة أخرى على طفله :
أفتش عن صانع قوالب ... فتشت عنه لسنوات طويلة ولكنى وجدته الآن



رد مع اقتباس
قديم 04-07-2012, 01:57 PM #2
روجينا

v.i.p

يعطِـــيكْ العَآفيَـــةْ..
عَلَـــىْ روْعـــَــةْ طرْحِـــكْ ’..
بإآنْتظَـــآرْ الَمزيِــدْ منْ إبدَآعِكْ ..
لــكْ ودّيْ وَأكآليلَ ورْديْ
رد مع اقتباس
قديم 04-07-2012, 05:54 PM #3
معشوقتي

v.i.p

بِوْجُودَك زَاد مُتَصَفِحِي تَأَلُّقا ‏‎
لاخِلا وَلَا عَدَم ‏‎
خَالِص الْوُد
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الادب , التركي , القوالب , صانع , قصة , من

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة سجادة الصلاة من الادب التركي الكـايد قصص وروايات الاطفال والقصص الكرتونية 2 04-07-2012 05:42 PM
قصة بريد النجوم من الادب التركي الكـايد قصص وروايات الاطفال والقصص الكرتونية 2 04-07-2012 05:34 PM
الإصابة تعاود سيرخيو كاناليس صانع ألعاب فالنسيا L.MESSI ركن المنوعات 0 28-04-2012 11:00 AM
نايف هزازي : أفتقد صانع ألعاب حقيقيا في الاتحاد ... وغضب جماهيرنا طبيعي L.MESSI ركن المنوعات 2 24-04-2012 10:00 AM
إقرار إنشاء صانع لسوق الأسهم لحفظ توازنه حجـ بنوتةــازية الأسهم السعودية 0 02-02-2010 06:24 AM


الساعة الآن 05:05 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.