وَسأبقى كُل مَسآآء أتلَهف آكثر
تويتر المصدر فيسبوك المصدر



العودة   المصدر السعودي > المنتدى العام > استراحة الاعضاء > الشعر والخواطر




المواضيع الجديدة في الشعر والخواطر


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-02-2012, 01:19 AM #1
رحيق الورد

موقوف




حَبيبيِ...~









هَذا المَسآآءْ مُتلهِفَة جِداً لِ عَودَتك لي,,
آنتظِركْ وبَراكين مِن الشَوقْ بِ داخِلي متُأجِجَة,,َ
مُتشوِقة جِداً لكْ ولِ عَودتكْ,,



انِي أنتظرك لِ تبآآدِلني كُل هَذا الجنون وَالشَوق الٌذي بِ داخِلي,,~
مُتلهِفة أنا جِداً لِ أن يُلامِس صَوتك مَسمَعي..وأن يُلامِس جَسدكْ جَسدي..
مُتلفهة لِ طقوس عِشقية لمْ أدمنِها الا مَعكْ,,



..






أنتْ وِححدك مَن تعْرف كيَف تلامِس أنوثتي بِ أنفاسِك..وَتعبر كُل الطُرق المؤدية لِ رغبَتي بكْ..



آآآه كَم اِشتقت,,..

||....


حَبيبي,,~





عِندما تَعود سَأستقبِلك بِ كُل شَوق المْحبين..
وَجُنون العاشِقين,,,..
وبِ رَغبة انِدفنتْ في جَسدي لِ سنين..
وِسأحكْي لكَ عَن أيامي هِي بِدونكْ,,
وَكَيف مَضت تِلك الأيام وَالساعَات وَكأنها سِنين,,
مَرت بِ بطءْ كآآد أن يَكتم أنفآآسي وَيقتِلني,,..
كَاد أن يَخنق كُل رَغباتي اتجاهِك,,,.

||....


حَبيبي,,~





لَقد كآن غِيابك قاسي جِداً علىَ [[ آنثى ]] أدمَنتكْ..
كُنتُ آنتظر أي خَخبر عَنك يهوْن عَلي مَ أصَابني في غِيابك,,
مِن آلم ْوقلق وَخوف وَاشتيآآق,,~
وَ رَغبة باِحتضانِك وَالمْوت بِ أحْضانِك,,.



..

وَلن تنتطفِئ نـَار رَغبتي وَ اِشِتياقي لكَ يَوماً....

وَأنا مُؤمنة بِ أنك سَتعود يَوماً وَسنعود كَما كُنا,,~
وَأن هَذِه الأيآآم سَتككْون ذِكريَات ,,نتَذكرها مَع الأيآم,,~
وَها أنا هَذا المسآآء مُتلهفة لعَودتكْ,,
وَسأبقى كُل مَسآآء أتلَهف آككثر وآككثَر,,~
الىََ حِحين عَودتكْ لي...~


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
آكثر , أتلَهف , كُل , مَسآآء , وَسأبقى

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أحببتك آكثر ممآ ينبغي .| رمزيات ماسن تباشير ركن المنوعات 3 08-09-2012 02:19 PM
شكراً " للوقتّ آلفآصلْ بينَ آَلسْعآدتينَ ، لـأنهَ يجعُعلنآ نشعر بْ آلسْعآدة آكثر تباشير ركن المنوعات 12 04-06-2012 04:32 PM
آشتآقلك آكثر من آشتياق آلطفل لآآمه رحيق الورد الشعر والخواطر 0 22-02-2012 01:11 AM


الساعة الآن 12:08 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.