أجمل توبيكات رحيل للسكايب
تويتر المصدر فيسبوك المصدر



العودة   المصدر السعودي > منتدى المنوعات > ركن المنوعات




المواضيع الجديدة في ركن المنوعات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-08-2011, 07:21 AM #1
غروري عذبهم

مصدر برونزي


توبيكات وداع حزينة للسكايب , توبيكات فراق , توبيكات مؤلمة جدا للسكايب



- تُرَى : هَل أحببتكَ وتعكّزتُ عليكَ ، للحَد الذّي جعلنِي [ [c=14]أسقُط [/c]] حِين خذلتنِي و رحلتَ (W)
- [c=16]نَعَم [/c].. أعتَرِف | أننّي و بـ سذَاجَة أُنثَى عَاشقَة ، قَد تخيّلتُ خَاتمكَ فِي يسارِي .. وتمادِيتُ ! : (
- أُقسِم لَكَ .. أَنّ صدمتِي بكَ قَد [ دمّرتنِي ] جدًا ! (U)
- كَيف أُسامحكَ ؟ أخبرنِي أنتَ .. .وأنَا نفسِي .. إلى الآن .. لَم أستَطِع مسامحتهَا عليكَ !
- مَا مرّتنِي لحظَة واحِدَة مَا تذكّرتكَ بهَا ، و أشتاقكَ .. أشتاقكَ .. أشتاقكَ !
- مُتعبَة : ( و الرّتابَة بعدُكَ تكَاد تقتلنِي ..!
- إصفعنِي بِـ الوَاقِع | قُل لِي أننّي فشلتُ فِي حُبّكَ ، و أننّي حَاولتُ إحتواءكَ وما إستطعتَ ! (W)
- [ خذلتَنِي ] .. . ومَا الذّي قَد يكُون أسوَأ فِي عمري مِن ذلكَ ؟
- لَن أسألكَ أبدًا عَن النّصِيب ولِمَ أهدَاك لغيري وَمَا إنتظرنِي لَكَ !
- أنتَ الذّي أحببتكَ مثلمَا لَم ولَن أُحِب أحَد ، أنتَ .. أنتَ الذّي كُنتَ أقَرَب مِن الرّوح لِي !



- يالفدَاحَة فشلِي حِين حَاولتُ أَن أُلوّن بـِ. فَرحِي بِكَ رَمَاديّة عَالمِي ! (W)
- أخطَأتُ حِينَ ظننتُ أنّ بإمكَانِي مقاسمتكَ مَع الدّنيَا ! (U)
- حُسن النيّة .. . كَان مأسَاتِي معكَ ..!!
- يقولون الذّي كاره يلاقي للفراق أسباب ..!!
- وأقسِم لكَ .. أنّ ذرَاع قلبِي لَن تُلوَى بالـ حنِين إليكَ بعدَ الآن أبدًا
- كيفَ كَان طعم فُراقِي ، وأنتَ تتنَاوله بشراهَة ؟ لأننّي إلى الآن .. وأنَا أُحَاوِل إبتلاع / جمرَة حسرتِي بكَ ، وأتألّم !

- مِن السيّء أن تُطفِئ الدنيا فِي عين أحدهُم وترحَل أنت !
- منذ الأمس ، و أنَا أُردد بينِي وبين نفس قَد كسرتهَا أنت ..أنني كنتُ أظن أننّي عرفتكَ !
- أنا العايش عشان أشري فرح لحظه .. من سنينك !
- عُذرًا . هَل نسيتنِي ؟ أم أنّ نسيانِي بات أصعَب عليكَ مِن فُراقي (U)
- يا أنتَ : بكيتُ أمَامكَ .. إشتهيتُ وطنِي فِي صدركَ ، و إختنقتُ لكَ بِ [ مُتعبَة ] !
- مَا كُنتُ إلاّ عدد يُضاف وسط قَائمَتك ، قبلي الكثير .. معِي الكثير .. و بعدي الكثير !



- أنتَ تُدرك جيّدًا أننّي لَا أعترِف ب ضعفِي إلاّ أمامكَ ! =/
- الأمر سيّان مَا عَاد يعنِيني أن تسكُن تفاصِيل يومِي أو أن تغِيب عنهَا .
- لَا مزيدًا مِن الصّدمَات يا أنتَ ، قَد إكتفيتُ حُزنًا (W)
- بعض الأشيَاء تكُون أجمَل حِين تكون بعيدَة ، وتتشوّه جِدًا حِين نقترب منهَا كـ [ أنتَ ] !
- في القَلب غصّة ! لَا تُدركَ ألمهَا أنتَ (U)

- وحدكَ أنتَ .. . الحيّ الذّي أشتاقه كـ إشتياقي للموتَى !
- كَان ينبغِي عليّ أَن لَا أحبّكَ بـ جنُون مثلمَا فعلتُ ، لربمَا ما تعذّبتُ حينَ فراقكَ كـ الآن
- قليل من الحطب و أدفا .. . قليل من التعب و آآآموت !
- لا تقلَق سأكُون بخير ، أعدكَ .. . ولكِن : خالفنِي الطريق أنتَ فقَط !
- كيف أغفر لكَ ؟ أنّك ترحل دائمًا ، بينمَا ينزّ إحتياجِي إليكَ .. . و يمزقني الحنين (U)
- حَزِينَة ؟ رُبّمَا ! أَنا قَد حَزنتُ بِمَا يكفِي لجهلِي بـ مذاق الحُزن !
- أحبّكَ ؟ كَيف ! و أنَت قَد كسرتَ كُل ما كان ينبض بِـ حُبّكَ فيّ !
- نادِمَة ؟ لا ! أَنَا قَد تجَاوزتُ معَكَ النَّدَم بِـ مَرَاااحِل
- فـ شكرًا لَكَ : كُل أحلَامِي بكَ موؤودَة يا أنتَ (W)
- ولأننّي أحببتكَ فقَط ، رضيتُ منكَ بـ فُتات المشَاعر ، بَقَايا الأمنيَات .. . و هزِيل الفَرَح !
- لأننّي أحببتكَ فقَط ، كَان همُكَ هَمّي .. . و همّي لا يعنِيكَ أبدًا
- مَاعرفتُ أصدَق منهُ قَط ، نَعم ! كَان صدِيقي .. . لا حبيب فقَط !
- [ مُت ــــعَبَة ] .مِنهُم ! مِنكَ ، مِن الَحَظ .. . مِن النصَيب ، مِن الحُزن ! مِن الرّوح التي ما عَادتْ لها قُدرَة عَلى شَيء !
- مُتعَبَة .. أشعُر فِي صميم نَفسي أنّكَ قَد كسرتَ رُوحِي ! (U)
- صعفَة الإنكسَار ..الأفرَاح المُؤجلّة ،الغِيرَة . حَرارة الدمع ، حساااااااافه !
- صدّق أو لَا تصّدق : تجاوزتُ مرحلة الإشتيَاق إليك ، ولكنّني لَم أستطع نسيانكَ بعد !
- صدّق أو لَا تصّدق : أنَا التّي تحمّلتُ مِن الصّدمَات .. . مَا لا قد يطيقه بشَر !
-----
- [c=#B6B6B6]فَقَدّتُ قُدْرَتِي عَلى [c=1](الُحزْنْ)[/c]‌ [/c]
[c=#C9C9C9]آصبَحتُ ، أعتآدُ \ …. غيآبگِ ! [/c]
[c=#CECECE]غيابكُ أرغمني على أستنشآق الصمتِ [c=1]|[/c] مُراً ..[/c]
[c=#A3A3A3]أغلق شفتاي بالشمع الأحمر وكتب على جبيني : [c=#770000] silent[/c][/c]
[c=#C8C4C4]ما كُنت يوماً خآرقةً بشَيْء سوى تمثيل النسيآن وَ إدعآء اللآمبالآة ! [/c]
[c=#C7C7C7]گأن الگون في حقائبهم .. يرحلون [c=1]||[/c] ويرحل گل شيء معهم =([/c]
إننا نبتسم فقط .. لإيمان خفي ، بأنَ علل الحياة .. لا تُشفى دائِماً بالبگاء
[c=#737373]لَأسبآب أجهلَهآ , مآ زلَت علَى لَهفة آلَآنتظآر ويأس آلَلَقآء (W)[/c]
[c=#736860]من يهبني خريفَ نسيآنٍ ينفضُ عن قلَبي گُـلَ أورآقِ آلَذگريآت[/c]
[c=1]صَابِنَا إللِي گاتِبَه [c=#605B3E][ اللهُ ][/c] لَنا ![/c]
[c=#817070]مابقى لـ " أيامنا الحلوه " | [/c][c=#525252]أمان ؟؟[/c]
[c=#6A5B5B]عيت توالف | عزتيَ ، [/c][c=#909090]مع صدودگ [/c]
[c=#BBBBBB]غسل فرحي معه .. ب [c=1]موية الموت[/c][/c]
[c=#807B7B]تقهويت التعب منگ . . ولا هزّيت فنجالگ ![/c]
[c=#C4C4C4]بسَّ من تغيّب أنتَ ! تستاحش عيونيَّ النظَر[/c]
[c=#AEAEAE]غبيـه حييييييل هـ [c=#9E7D91]الحوآء [/c]/ إذا ,. حبت =([/c]
[c=1]لبست الهمّ .. ثوبٍ ضاق به من هالسهر زرّه[/c]
[c=1]ي قآتل إحسآسي عَمَد للحين عآآيش ما أعدموگ ؟[/c]
[c=#958C86]وَ كـ العاده تغيبْ هناك وانا اشتاق بـ / . . بزياده[/c]
[c=1]يا ( [c=#C4B2AF]فرح [/c]) وشلون تمليني / .. وأنا كلي ، ش ت ا ت ؟ [/c]
[c=#7A6D6A]تعبت ' أدوّرگ ،، بين الوجيه ` ومآ لمحتگ ../ جآي =([/c]
[c=1]گان ودي ، للأبد ما نفترق .... وصار ودّي .. نلتقي لو من \ بعييييييد ! [/c]
[c=#C5C5C5]الورد له إحساس لو كان « [c=#92617A]ذابل [/c]» . . ليت القلوب الذابله ترجع تحس[/c]
[c=1] من الذي يسخر منّي ؟ أنتَ أم[c=4] القَدر[/c] ؟ حِين تعدنِي بالبقَاء معِي أبدًا [c=4]! ![/c][/c].



التعديل الأخير تم بواسطة عماد ; 17-07-2013 الساعة 04:29 AM سبب آخر: أجمل توبيكات رحيل للسكايب
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أجمل , رحيل , توبيكات , للسكايب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أجمل توبيكات بيرسونال ضيق للسكايب عروسة الخليج ركن المنوعات 0 23-08-2011 05:03 AM
أجمل توبيكات بيرسونال روعة للسكايب عروسة الخليج ركن المنوعات 0 23-08-2011 04:46 AM
أجمل توبيكات امنيات للسكايب عروسة الخليج ركن المنوعات 0 23-08-2011 04:30 AM
أجمل توبيكات كلمات روعة للسكايب غروري عذبهم ركن المنوعات 0 06-08-2011 06:20 AM
أجمل توبيكات اسلامية للسكايب غروري عذبهم ركن المنوعات 0 06-08-2011 06:04 AM


الساعة الآن 07:41 AM

موثوق


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.