تقريرعن العرقسوس
تويتر المصدر فيسبوك المصدر



العودة   المصدر السعودي > المنتدى العام > استراحة الاعضاء > المواضيع المميزه




المواضيع الجديدة في المواضيع المميزه


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-09-2013, 07:08 PM #1
حجـ بنوتةــازية

مشرف


العرقسوس ذلك المشروب الجميل اللذيذ الذي يعشقه الصغاروالكبارعلى حد سواء/ الحاضرعلى كل موائد رمضان والاعياد والمناسبات السارة .

أحد الاعشاب ذات الفوائد الجمة والعظيمة عرق السوس أو العرقسوس كما يطلق عليه البعض ، أو أصل السوس بلفظ أخر، أما الاسم العلمي له فهو glycyrrhiza glabra.

تقريرعن العرقسوس

وهي العشبة العرقسوس ،والتي نجدها عند بعض المحلات والمطاعم،
خاصة في بلاد الشام كمثال في سوق الحميدية في سورية ، أو حتى في مصر فنراهم يحملون
العرقسوس ليباع في الشوارع كمشروب صحي، ومنهم من يلبس لباسا خاصا يميز به نفسه كبائع للعرقسوس ، ولعل هذا المشروب جاء من الحضارة العثمانية ويتميز بطعمه اللاذع الطيب الجميل ذ ي الرائحة النفاذة يمتاز بقيية طعمه وتأثيره الفعال حيث كان ينصح به قدماء المصريون وحضارات كثيرة باخذ هذا المشروب الجميل والاستفادة منه، فقد عرف منذ القدم أن مشروب العرقسوس صحي ويقوي كفاءة ومناعة الجسد، ونرى الكبار والصغار يتهافتون على شربه.

أما تفصيلا فالعرقسوس هو نبات شجري بري معمر ينبت في كثير من بقاع العالم ويتركز في
مناطق معينة كسورية واسيا الصغرى وأواسط اسيا وأوروبا ومصر، وينمو هذا النبات في العديد
من الدول الأوربية والاسيوية.


مشروب المناسبات


نعم هو كذلك فنراه في المناسبات كاعياد الفطر وحفلات الخطوبة والزواج حيث يجتمع الجميع من أهل وأصحاب وأحباب حوله للتلذذ بطعمه ومشاركة الأفراح ، ولا ننسى أنه من المشروبات الأساسية فى رمضان في كثير من البلدان العربية.

يستخدم من نبات العرقسوس الجذور والسيقان وتسمى مجتمعة المجموع الجذري ، ويتم
تحضيرها بتركها تجف حتى تصفر ثم تباع كما هي أو يزال الخارجي.

ويعتبر من أهم الأدوية العربية القديمة التي استخدمها الأطباء العرب منذ القدم ، فضلا عن
استخدامه كطعام ، وقد ذكر في كتب الطب العربية المعروفة.

ولقد قامت الكثير من الشركات الدوائية بتصنيع بعض أنواع الأدوية الطبية من مستخلصات
الأعشاب الطبيعية ، ومنها عقار الكاميتداس الذي يستخدم كعلاج لقرحة المعدة ، وهو مستحضر محضر من نبات العرقسوس كمكون أساسي.

ووجد أن المادة الموجودة في ألعرقسوس (صابونيه) هي التي تقوم بالأثر العلاجي،
وتدخل أيضا في تركيب الأدوية المعالجة لالام الحنجرة والكحة وضعف التنفس كما أنها تصلح
كمضاد للإمساك كذلك.

يستعمل العرقسوس اليوم فى تحضير مستحضرات طبية مختلفة تفيد في علاج القيء
الذي يصاحب الحمل والحموضة المعدية.

وقد أعطت هذه المستحضرات نتائج رائعة جدا تشجع على الاستمرار في مثل هذه البحوث ،
وتجرى الان دراسات جدية لزراعة نبات العرقسوس وفصل حمض الجلسرهيزيك
وتصنيعه دوائيا.

تتميز جذور العرقسوس باحتواثها على مركبات مزيلة للبلغم بالإضافة إلى أن لها تائيرا مضادا
لسموم الجسم ومقويا للمناعة.

وللاستفادة من هذه الخصائص يمكن نقع العرقسوس في ماء سبق غليه لمدة 5-7 دقائق،
ومن ثم تحليته بالقليل من عسل النحل الطبيعي، ويمكن إضافة بعض الزعتر والتهانة لزيادة
الفعالية ويشرب ساخنا للعلاج والوقاية من الرشح والسعال واثار البرد.

هناك بعض الأمراض التي يساعد العرقسوس على التخفيف منها

. الانيميا(فقرالدم)

يمكن استخدام عرق السوس كعلاج ووقاية من الأنيميا، وذلك لأنه مقو ومنق للدم
خاصة إذا أخذ مع الحلبة والجنسنج والشعير.

. مرض السكر

أفضل شراب مرطب للمصابين بمرض السكر لخلوه تماما من السكر العادي .

كما يفيد العرقسوس في شفاء الروماتيزم لاحتوائه على عناصر تعادل الهدروكورتيزون، كما يساعد في تقوية جهاز.

المناعة في الجسم.

بالمناسبة العرقسوس فضلا عن كونه علاجا للمفاصل والامها ومشاكلها فهو في الوقت ذاته علاج بلسمي شاف بإذن الله تعالى من أمراض المعدة وقرحة الأمعاء وغيرها.

تقريرعن العرقسوس

قد وجد العلماء ان للعرقسوس دورا فعالا وسحريا في علاج المعدة وأنه جيد لعلاج الإسهال وتليين الأمعاء.

حيث يمكن أخذ 3 ملاعق منه مع 3 ملاعق من مسحوق قلف الرمان ، و 3 ملاعق من الحبة الحلوة 3 ملاعق من السنامكة، وتخلط المقادير السابقة مع نصف كيلو عسل نحل طبيعي وتؤخذ ملعقة صغيرة يوميا، وقد وجد أن هذه الطريقة فعالة لعلاج أمراض المعدة .

للقلب

3 ملاعق كبيرة من العرقسوس ، و 3 ملاعق من الجنسنج وملعقة صغيرة من زيت العنبر، تخلط
مع نصف كيلو عسل وتؤخذ ملعقة صغيرة يوميا.

. قرحة المعدة والاثنى عشر

3 ملاعق عرقسوس و 3 ملاعق من مسحوق قلف الرمان مع نصف كيلو عسل نحل طبيعي ، تمزج جيدا تؤخذ ملعقة على الريق وأخرى قبل النوم .

فاتح للشهية

يزيد العرقسوس الشهية للطعام باستعماله أثناء الطعام ، ويسهل الهضم باستعماله بعد الطعام ،
وحيث أنه ينفع كمشروب لذيذ وطبيعي ، يمكن استخدامه من قبل الأطفال الذين يشتكون قلة
الشهية للطعام ، فقد عرف منذ القدم أن مشروب العرقسوس فاتح للشهية.

. أمراض الاعصاب

العرقسوس يكون مؤئرا في علاج حالات الالتهاب الكيسي والتهاب الأوتار مثله مثل الكورتيزون
المصنع ومن المعروف أن المادة التي تشبه الكورتيزون في العرقسوس هي جلسراتيك لا
تسبب الأضرار الجانبية التي يسببها الكورتيزون مثل زيادة الوزن وسوء الهضم واضطراب النوم
وضعف المناعة تجاه العدوى.

ويمكن استخدام ملء ملعقة صغيرة من مسحوق العرقسوس مرة إلى مرتين في اليوم مع ملاحظة عدم استخدامه من قبل الأشخاص المصابين بارتفاع في ضغط الدم .

. أمراض الصدر

مقادير متساوية من العرقسوس ، الزعتر والتليو والتهانة تخلط جميعا وتؤخذ ملعقة من الخليط،
تنقع في ماء سبق غليه لمدة 5-7 دقائق وتشرب صباحا ومساء.

. الامراض الجلدية

نعلم أن الأمراض الجلدية قد انتشرت والبعض يرى أن مركبات الكورتيزون الكيميائي هي الحل،
ولكن السر في الكورتيزون الطبيعي الامن الموجود في العرقسوس .

وهذا ما أكدته الأبحاث الفرنسية والأجنبية ويمكن اخذه للتقليل من الإصابات الجلدية أو حتى يمكن استخدام زيته.


وينصح باخذ 5 ملاعق كبيرة من مسحوق - العرقسوس ومثلها من الكركم يخلط مع زيت
الزيتون وتدهن به الأماكن المصابة ، لأنه يفيد بشكل كبير وفعال حيث إنه يعمل عمل الكورتيزون غير أنه لا يحتوي على أي أعراض جانبية.

. الإصابات الفطرية

لعلاج الإصابات الفطرية توضبع 7 ملاعق عرقسوس في منقوع المرة المركز ويغسل
به مكان الإصابه أو يوضع بالقطنة على مكان الإصابة.


. الوقاية والمناعة

يعتبر العرقسوس من أكثر الأعشاب المقوية للمناعة والمفيدة في الوقاية من الأمراض قبل
حدوثها وعلاجها في حال وقوعها لا قدر الله.

خاصة إذا خلط مع العسل الطبيعي والجنسنج فهو مقو لجهاز المناعة وقاتل للكثير من أنواع الخلايا السرطانية ، كما أن له تأثيرا قويا في وقاية خلايا الكبد من التليف والإصابة بفيروسات الكبد.

سرطان الكبد

أثبتت الدراسات أن خلاصة العرقسوس فعالة في شفاء مرضى الالتهاب الكبدي الوبائي الناتج من فيروس سي، كما قامت دراسات حديثة توضح فاعلية هذه المادة في وقف نمو السرطان الذي يصيب الكبد.

ووصل اقتناع الهيئات الصحية باليابان يهذا الأمر إلى تسجيل مستحضر طبي تحت اسم "نيو
مينو فاجن سي القوي " بوزارة الصحة اليابانية، والذي يستخدم بصفة رسمية في الاونة الأخيرة
في علاج الالتهاب الكبدي سي، فسبحان الخالق العظيم.

والسر في ذلك هو المواد الفعالة مثل الكلتيسريتسن بالإضافة إلى احتوانه على مواد سكرية وأملاح معدنية من أهمها البوتاسيوم والكالسيوم والماغنسيوم والفوسفات ومواد صابونية وزيت طيار.

ولنزلات البرد يؤخذ من مسحوق العرقسوس ملعقة صغيرة وتوضع في ملء كوب ماء سبق غليه وتترك لمدة 3-5 دقائق ثم يصفى ويحلى بملعقة عسل طبيعي ويشرب وتكرر العملية ئلاث مرات في اليوم .

تقريرعن العرقسوس

ليس هناك أعراض جانبية ولكن ربما يتسبب الاستمرار في استعماله لمدة طويلة
أو أخذه بشكل مبالغ به، ببعض الأعراض السلبية مثل الصداع ، ارتفاع ضغط الدم الخفيف واحتباس السوائل ونقص البوستاسيوم.

يفضل عدم تناول العرقسوس في حالات فرط ضغط الدم " لأنه يمكن أن يتسبب باحتباس
السوائل بالجسم.

الإدوية الكيميائية

للمعلومية إن ألمانيا انتبهت وبشكل جدي إلى فواند الأعشاب وكنوزها، وبدأت تتجه
إلى هذا العالم وهو عالم تصنيع الأعشاب كادوية وكبسولات ، وكبير أساتذة تصنيع الأدوية يقول نحن نصنع الأدوية الكيميائية لبيعها وليس لتناولها.

أما اللجوء إلى الأدوية الطبيعية والأعشاب فهو الحل ألامن والمثالي ، فمن الأعشاب التي رأى
خبراء الأدوية الألمان أنها كنز عشبة العرقسوس ، حيث إنه علاج لكثير من الأمراض وذلك لاحتوانه على الكورتيزون الطبيعي ، وأيضا وجدوا أنه الحل لما يخلفه الكورتيزون من اثار سلبية ، فاعتبروه العلاج الامن.

وهنا بدأ الخبراء الألمان البحث في كيفية إدخاله في داثرة التسويق ، وتركيبات الأدوية
التي قد تكون أسعارها باهظة الثمن ومكلفة كعلاجات الوباء الكبدي وأمراض الدم أو غيرها
من الأمراض المستعصية ، وهنا بدأ التفنن في استخدام العرقسوس ومحاولة البحث عن الكمية
الصحيحة وكيفية دمجها مع الأدوية الأخرى لاستخلاص مركبات علاجية تقاوم وتمنع
المرض بصورة امنة ودون اثار جانبية ، وهذا ما حاوله كبار الأطباء الألمان بان يجعلوا الأدوية
امنة باستخدامهم للأعشاب ، وأن يقللوا الأعراض الجانبية باللجوء إلى الطبيعة والبحث في الكنوز التي تركها البعض بسبب التغيرات والتطورات ، التي أثرت علينا يشكل سلبي.

بكل بساطة العلماء الألمان رأوا أن العرقسوس هو كوررتيزون الطبيعة الامن 155 ه/ه الذي
يمكن استخدامه والاستفادة منه في مجال الرعاية الصحية ، حيث اعتبر الدستور الألماني جذور العرقسوس أحد الأ عشاب المهمة في علاج أمراض كثيرة ، من أهمها قرحة المعدة والاتنى عشر ويحتوي العرقسوس على عدة مركبات مضادة للقرحة من أهمها مركب حمض الجلاسيرازين glycyrrhizic acid الذي يشبه تأثيره تاتير الكورتيزون ، لكنه لا يسبب التائيرات
الجانبية التي يسببها الكورتيزون وهو مضاد للالتهابات .




رد مع اقتباس
قديم 21-03-2014, 10:42 PM #2
oMiizk

مصدر فضي

سبحان الله واستغفر الله1234
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
glabra , glycyrrhiza , العرقسوس , الكبدي , الكورتيزون , الوبائي , صابونيه , تقرير , عن

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تقريرعن فيتامين Vitamin D الرااقي المواضيع المميزه 2 05-01-2016 12:59 PM
تقريرعن فيتامين ب 12-b12 الرااقي المواضيع المميزه 1 21-03-2014 10:44 PM
طريقة عمل شراب العرقسوس omziad العصائر والمشروبات الساخنة 6 02-09-2012 02:59 PM
العرقسوس قاهر العطش في رمضان رحيق الورد ركن المنوعات 3 24-02-2012 09:24 PM
العرقسوس علاج الهبات الساخنة والتعرق الليلي أم حاتم المرأة والطفل 0 24-10-2011 08:02 PM


الساعة الآن 01:36 AM

موثوق


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.