المنديل المطرز
تويتر المصدر فيسبوك المصدر



العودة   المصدر السعودي > المنتدى العام > استراحة الاعضاء > الشعر والخواطر




المواضيع الجديدة في الشعر والخواطر


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-06-2011, 02:27 PM #1
العتيبي

v.i.p



المنديل المطرز

وعلى مقعدٍ في المحطةِ تلكَ المهجورَه

زَرَعتْ جَنْبَها الموْجوعَ ورَاحتْ تَرْقُبُ ذاكَ القطار

مَدَّتْ ساقَيْها، ثَنَتْ، قرْفَصَت،

أسنَدَتْ ظهرَها المحدَوْدَبْ للجُدْرانِ المَبْشورَه

وَغَفَتْ

طَالَ الانتظَار

بالجِوَارِ تَهالَكْ بَعْضُ الجموع

قاسَمُوهَا مقْعَدَها الأعْرَج السَّاقِ ثمَّ الدُّموعْ

لَمْلَمْت جأشَها، انتصَبَتْ، حَدَّقَتْ بالأنظارِ

ثمَّ من بَصرٍ شاحبٍ أشرَقَتْ أغباشٌ من الأسْحَارِ

وزَوابعُ مِنْ حَوْلِهَا شَمَّرَتْ تَكْنسُ الصُّبَّار



أوْراقَ جَرَائدَ باليةٍ خَبَّأتْهَا الزَّوايا

ثمَّ مِنْديلٌ مِنْ حَقَائبِها بَانَ رَثَّ الثَّنايَا

لَقَطَتْهُ ورَاحَتْ تَرتِقُ مِنْهُ الحَوَاشي

ورُويدًا، رويدًا، شَطَّتْ كُلُّ الشُّقوق

فَنُدوبٌ مِنْ وَجهِها التأمَتْ وحُروق

وأطَلَّ بَريقٌ مِنْ عينِها الغائرة

كَمْ قَصَّتْ عَنْ أيّام الصِّبا،

عَنْ رُبىً لَعِقَتْهَا المواشي،

قَصَّتْ عَنْ جِرَار الأسمُن والعَسَل،

عَنْ عِشقٍ قديمٍ، عَنْ أولَى القُبَل،

عَنْ فوانِيس طوَّقَتْ مَفْرِقَ الأرمُضَاءِ بأغصَانِ الزَّيتُون،

عَنْ حَانُوتِ البُّنِّ والصَّابون

عَنْ أحذيةٍ ضخمةٍِ زَفَّت نَعْي الزَّوْجِ المحزون،

عَنْ بِزَّةِ والِدِها، ثُمَّ عَنْ دَبُّوسٍ ضائِعٍ،

عَنْ عَبْراتٍ في عَيْنِ ابنِها البِكْر مَا انْفَكَّتْ حَائرَه،

عَنْ خَنْساءِ الحَيّ عَنْ أرْجُوزاتِ الإعْدام،

عَنْ عُرُوبَتِنا الثُّكْلى سَائرِ الأيّام،

عَنْ مَوْتِ وحيدٍ لَهَا وعَن الكفَنِ،

عَنْ قَرْيتهَا يَوْمَ انتَبَذَت شَاحِطًا، وَعَن الوَطَنِ،

عَنْ............... وَعَنْ

رَأْسُ إبْرتها شَقَّ الجلْدَ الجّافّ،

هَرَعَتْ قَطَراتُ دَمٍ تَتَعجَّلُ في الانصِراف،

عانَقَ الأخْدُودُ الأخدُودَ في لَهْفَةِ الظَّمْآن

وَهَدِيرٌ عَلا مِنْ فَوْهَاتِ القَاطِراتِ يَصُمُّ كُلَّ الآذَان،

يَجْتَرُّ غِلاَلَ المَزَارِع

وعَلى مقْعَدٍ في تلْكَ المحَطَّةِ تِلْكَ المَهْجورَه

لَوَّحَ المِنْديلُ المُطَرَّزُ تَعْلوهُ بُقعاتٌ مِنْ دَمٍ مُستَدِيرَه

فَارْتَوى ثَوْبَهُ المبْلُولُ بِدَمْعِ الجمُوعِ الكثيرَه

رَاحَتْ تَتَرقَّبُ ذَاك القِطار

هَا قَدْ طَالَ الانتظَار

مما راق لي

شعر: وهيبة سالمي - المغرب



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المطرز , المنديل

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة المنديل السحرى رانا قصص وروايات الاطفال والقصص الكرتونية 0 08-11-2013 07:00 PM
حكاية المنديل السحري للأطفال الكـايد قصص وروايات الاطفال والقصص الكرتونية 2 08-07-2012 07:39 PM
قصة المنديل السحري رحيق الورد قصص وروايات الاطفال والقصص الكرتونية 0 04-02-2012 12:26 AM


الساعة الآن 11:34 AM

موثوق


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.