المدينة في رحلة داخل سيارة الأجرة
تويتر المصدر فيسبوك المصدر



العودة   المصدر السعودي > المنتدى العام > استراحة الاعضاء > المواضيع المميزه




المواضيع الجديدة في المواضيع المميزه


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-10-2012, 02:35 PM #1
الرااقي

مشرف عام


الكل يستقل سيارة الأجرة لأنه مستعجل، إما للذهاب إلى العمل، وإما إلى السوق

أو ربما لحضور مباراة كرة قدم. وغالبًا ما يكون السيناريو المعتاد للرحلة, مهما طالت أو قصرت,

على النحو التالي: نفتح الباب ونجلس، ثم نخبر السائق بوجهتنا فيمضي في طريقه، وتنتهي هذه الرحلة

بدفع الأجرة والترجل ويذهب الكل إلى حال سبيله. وكثيرًا ما تمضي الدقائق بصمت لا يكسر جداره سوى

أصوات السيارات من حولنا، أو صفارة شرطي المرور، وربما الباعة المتجولون، أو صوت المذياع والأغاني

التي يفرض علينا سماعها عنوة بحسب رغبة السائق ولونه الموسيقي المفضل.

ومن حسن الحظ أو ربما سوئه، قد يكون السائق اجتماعيًا أو فضوليًا أو ثرثارًا.

فبعض سائقي سيارات الأجرة يفتح أحاديث شتى بإذن أو من دونه: غلاء المعيشة، سعر البنزين، مصاريف الأولاد، إلخ.

وتضطر للاستماع شئت أم أبيت. وهو لا ينتظر في أغلب الأحيان ردًا أو حتى مشاركة في الحديث،

بل يكفي الاستماع، وكأن حديثه مونولوج داخلي بصوت مرتفع أمام غريب قد لا تشاء الأقدار أن يلتقي به مرة أخرى.

ولكن ماذا لو علقنا وسط زحمة السير الخانقة، أو أصبحت الرحلة أطول بسبب الحفريات المفاجئة؟

فهل سنستسلم للقدر المحتوم في سماع أغانٍ لا نحبها، أو قصة حياة السائق التي لا تنتهي ومشاكله العائلية؟

أم نترجل ونتابع الطريق سيرًا على الأقدام؟ ألا يمكن لهذا الانتظار أن يكون أكثر إلهامًا بمجرد النظر من النافذة،

ورؤية ما حولنا بشكل مختلف؟

إن للجلوس داخل سيارة الأجرة والنظر من النافذة متعة حقيقية، وعلى الأخص بالنسبة لمن

يرفض فكرة قيادة السيارة داخل المدينة مثلي. فنحن غالبًا ما نسهو عن أشياء كثيرة حولنا لانشغالنا

في تفاصيل حياتنا اليومية: فالرصيف الذي أنظر إليه من نافذة سيارة الأجرة لم يعد ذاته الذي أسير

فوقه بخطى مسرعة دون أن يتسنى لي الوقت لرؤية ما يوجد على جانبه، وكذلك المتسول الذي كنا نصطدم به،

وبائع الفول. وحتى المباني والعمارات، فإن تفاصيلها تصبح أكثر وضوحًا بمجرد السير على بعد مسافة منها،

الكل أصبح مختلفًا بمجرد النظر إليه عن بعد، وبعين أخرى.

وتمر بخاطري كلمات كيفن لينش في كتابه الأزرق الشهير صورة المدينة

(The Image of the City) الذي يصور فيه الانطباعات البصرية لثلاث

مدن أمريكية بوسطن، جيرسي ولوس أنجلوس، والذي يعد ألف باء التصميم العمراني من خلال ما قام بتحليله

ومناقشته في دراسة عناصر التصميم العمراني لتلك المدن، حيث قال: «... مثل قطعة هندسة معمارية،

المدينة بناء في الفراغ لكن بمقياس واسع، شيء يتم إدراكه فقط على مدى فترات طويلة من الوقت.

في كل لحظة هناك أكثر مما يمكن للعين أن ترى، وأكثر مما يمكن للأذن أن تسمع، مكان أو منظر ينتظر أن يتم اكتشافه.




لا شيء مجربًا وحده، ولكنه دوما على علاقة بمحيطه، تعاقب الأحداث التي أدت إليه، ذاكرة التجارب الماضية...».

فالمشاعر والأحاسيس التي تنتابنا في كل مكان نكون فيه تختلف بحسب ما نحمله في الأصل بداخلنا من مشاعر وذكريات،

ويكفي في بعض الأحيان أن يقع بصرنا على شيء صغير ليؤجج الكثير من المشاعر. وربما يلعب الطقس دورًا فيما

نشعر به أيضًا، فالنظر للشارع من النافذة في صباح يوم ماطر واللون الرمادي يغلف المدينة،

يمنح شعورًا بالسكينة والحزن الهادئ الذي قد يدعو للبكاء أحيانًا،

في حين أن النظر من النافذة نفسها في صباح ربيعي مشمس سيوحي بمشاعر أخرى أكثر بهجة.

وكذلك وصف الفنان التشكيلي البلجيكي باترك كوريون في أحد معارضه،

العلاقة بين الإنسان والزمان والمكان، والحنين الغامض الذي يلف هذه العلاقة الثلاثية، في قوله:

«إننا نادرًا ما يكون لدينا شعور بالانتماء جسدًا وروحًا - لمكان واحد.

إننا نعيش في مكان وسيط يتداخل فيه كل ما تقع عليه الأعين وكل ما يجول في الذهن.

من المستحيل وصف هذا المكان الثالث؛ لأنه من الصعب أصلاً إدراك الفراغ الذي نوجد فيه،

كيف يمكن الحديث عن العناصر التي نضيفها والمؤلفة من أشياء اعتقدنا أننا عشناها،

لكنها كانت ببساطة قد رويت لنا، من أشياء اعتقدنا أننا فقدناها لكن في الواقع لم نحصل

عليها قط، كيف يمكن الحديث عن وجه أولئك الذين أحببنا لكننا لم نأخذ الوقت أبدًا لمشاهدته».

كما ناقش د. ناصر رباط العلاقة المتبادلة بين العمارة

والذاكرة في كتابه «ثقافة البناء وبناء الثقافة»، حيث قال: «العمارة والذاكرة مفهومان قد يبدوان

للوهلة الأولى معدومي الصلة بعضهما بعضًا، بل واقعان على طرفي نقيض في العالم الحسي والإدراكي.

ومع ذلك فالعمارة والذاكرة، ببعديهما الجمعي والفردي، مترابطان في تاريخ التجربة الإنسانية

ترابطًا تبادلي التأثير: العمارة تؤطر الذاكرة، تجذرها وتعطيها شكلاً، وهي أيضًا تعكس ما اختزنته

الذاكرة من المبدعة من صور ومفاهيم وتجارب، وما أسقطته عليها الذاكرة الجمعية من مواقف ومشاعر ومعتقدات.

والذاكرة تستعمل صور العمارة، الواقعية والخيالية، التاريخية وغير المتكونة في آن واحد، كمنافذ للتعبير عن نفسها».

فالمكان، أي مكان، يترك أثرًا في الذاكرة بما ولده في يوم ما من ذكريات: فقد يعود المرء بعد غياب

سنوات وعقود إلى البيت الذي ولد فيه، وتعود به الذاكرة إلى الدمية التي لعب بها قرب ذلك الباب، أو الحلوى التي

أكلها قرب تلك النافذة.

وباختصار، هاهي المدينة من منظور جديد، يدخل فيه الزمن كبعد رابع يجعلنا نرى ما حولنا بشكل

آخر ربما أكثر إنسانية وأقل جدية. فالمدينة عندما ننظر إليها من سيارة الأجرة لم تعد مجرد حيز مكاني

تحدد ملامحه عناصر مادية ومعنوية، وتنتظم العلاقات بين مكوناته المختلفة ضمن نظام معين، كما أنها

لم تعد تشكيلاً ثلاثي الأبعاد مؤلفًا من عناصر أفقية ورأسية ترسم خط السماء، بل شريط سينمائي تتلاحق فيه

المناظر

بحسب سرعة السير المسموحة. أتابع هذا الشريط بكل ما فيه من ضوضاء وغبار،

وازدحام وتلوث بعيون أخرى، أكثر فضولاً وأقل استعجالاً.

فالمدينة التي اعتدت أن أراها من وجهة نظر معمارية: مخططات بألوان شتى لاستعمالات ووظائف مختلفة،

ومبان بارتفاعات وواجهات مختلفة، وأنظمة بناء أو مخالفات بناء، أصبحت الآن أتابعها بعينين

فضوليتين تحاولان الإحاطة بكل التفاصيل التي غفلت عنها في الماضي، وبأقل وقت ممكن؛ فالرحلة قد تنتهي في أية لحظة.

«وصلنا، الأجرة لو سمحت».

يبدو أن لحظة التأمل تلك كانت أطول مما توقعت. ترى، هل نسيت أن أدون شيئا مما دار في ذهني في رحلتي اليوم داخل سيارة الأجرة؟



زينة الشيخ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأجرة , المدينة , داخل , رحلة , سيارة , في

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صور سيارة جاكوار F-TYPE، موديل 2013 - مواصفات سيارة Jaguar Middle East F-TYPE أسرار الغروب ركن المنوعات 0 12-06-2013 12:04 PM
صور سيارة الجيل الجديد أكورد , اسعار سيارة أكورد من شركة هوندا ريماس ركن المنوعات 1 28-09-2012 07:03 PM
صور سيارة هوندا سيفيك 2013 , اسعار سيارة 2013 Honda Civic الكـايد ركن المنوعات 4 16-08-2012 11:18 PM
ضبط مخبأ سري داخل سيارة به 199 قطعة سلاح رجوان استراحة الاعضاء 0 15-07-2012 10:04 PM
أسماء الفائزين بالإنتخابات البلدية بأمانة المدينة المنورة بمنطقة المدينة المنورة 1432 حجـ بنوتةــازية الوظائف و الاعلانات 0 02-10-2011 10:46 AM


الساعة الآن 10:43 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, vBulletin Solutions, Inc.