قصيدة اعتذارا لحبيبتي للشاعر طارق الصيرفي
تويتر المصدر فيسبوك المصدر



العودة   المصدر السعودي > المنتدى العام > استراحة الاعضاء > الشعر والخواطر




المواضيع الجديدة في الشعر والخواطر


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-08-2012, 01:03 PM #1
الكـايد

ملكي


قصيدة اعتذارا لحبيبتي للشاعر طارق الصيرفي

من ديوان قصائد من فلسطين


مَطَرٌ عَلى جُدرانِ لَيلَتِنا..
وَمازالتْ عُيونُ الليلِ باكِيَةً..
وَكَمْ أَحتاجُ هذا الوَقْتَ أَن أَبكي ،
وَلكنِّي عَصِيُّ الدَّمعِ يا فِردَوسِيَ المَفقودَ..
في هذا المَساءْ
ضاعَتْ جَميعُ الأَبجَديَّاتِ احْتَرقْتُ..
لِكي أُكَوِّنَ أَبجَدِيَّةَ حُبِّنا
لَكنَّهُمْ قَد صادَروا كُلَّ الحُروفِ..
وَأَبجَديَّةَ حُبِّنا ،
قَد صادَروا لُغَتي ، وَحُنْجُرَتي ،
وَعَينيْكِ اللتينِ إِليهِما آوي..
إِذا ضاقَ الفَضاءْ
عَيناكِ تَحتَرِقانِ في قَلبي..
وَعُمْري في مَحَطَّتِهِ الأَخيرَةِ..
يَسأَلُ الرُّكَّابَ عَن عَينيْكِ..
هَل رَحَلَ الرَّبيعُ وَلَمْ تَزَلْ عَيناكِ في الدُّنيا ؟
وَهَل رَحَلتْ عُيونُكِ أَم سَتَبقى ؟
هَل سَنَبقى دُونَما شَمسٍ وَلا قَمَرٍ
- إِذا ما سافَرتْ عيناكِ سَيدتي - إِلى يَومِ اللقاءْ ؟!
- 2 -
تَتَلأْلَئينْ..
كَسَنىً بَهيجٍ تَلمَعينْ
يا مَن يُغَطِّي جِسْمَها ،
عِشرونَ حَقلاً مِن حُقولِ الياسَمينْ
يا مَن يَسيرُ وراءهَا،
سِربٌ مِنَ الغِزلانِ ، كَي تَتَعَلَّمَ المَشيَ الأَنيقَ..
عَلى غُيومِ القَلبِ ، في فَصْلِ الهَوى
تَمشي فَراشاتٌ مُلَوَّنَةٌ ، وَراءَ مَليكَتي
وَأَنا حَزينْ
- 3 -
مُرِّي مُرورَ سَحابَةٍ بَيضاءَ..
فَوقَ حُقولِ قَلبي ،
وَاهطِلي بَرَداً وَثَلجَاً ، طَهِّريهِ مِنَ الفُتورْ
تَتَراقَصُ الكَلِماتُ فَوقَ يَدي..
وَبَينَ أَصابِعي..
وَأَنا أُحاوِلُ أَنْ أُشَكِّلَ مِنكِ أُغنِيَةً..
وَلكنَّ الحُروفَ تَضيعُ ما بَينَ السُّطورْ
مازِلتُ أَبْحَثُ عَن رَحيقِ الحَرفِ في لُغَتي..
وَلكنِّي وَجَدتُ حَريقَهُ
فَتَقَلَّبتْ بَعضُ الحُروفِ..
وَغَيَّرتْ مَعنى السِّياقِ ،
فَغِبتِ أَنتِ مَعَ الحُضورْ
مَن ذا يُعيدُ كِتابَتي وَقِراءتي ؟
وَالحُزنُ أَرهَقَني وَأَرهَقَ ما تَبَقَّى
في إِناءِ الرُّوحِ مِنْ رَمَقٍ..
وَمِن وَشَلٍ وَمِن صَبرٍ صَبورْ
- 4 -
أَحَبيبَتي..
قَدْ نَلتَقي في غُربةِ الرُّوحِ ،
اترُكيني هائِماً بَينَ المَنافي وَالفَيافي وَالضِّفافِ..
فَقد أَجِيءُ وَلا أَجيءُ..
فَحاوِلي أَن تَقرَئِيني مَرَّةً أو مَرَّتَيْنِ ،
وَحاوِلي أن تَعشَقيني مَرَّةً أَو مَرَّتيْنِ ،
وَحاوِلي أن تَقتُليني مَرَّةً أو مَرَّتيْنِ ،
لِكي أَعيشَ أنا وَأنتِ بِروحِنا الأَبَدِيِّ..
في وَطَنٍ يُعَلِّمُنا تَرانيمَ الهَوى
فَسَنَملأُ الجَرَّاتِ بِالخَمرِ المُقَدَّسِ وَالمُعَتَّقِ ،
ثُمَّ نَمزُجُهُ وَنَشرَبُهُ بِدَمعِ الزَّنْجَبيلْ
وَسَأَجْمَعُ النَّجمَ المُسافِرَ بَينَ أَحضانِ المَدى..
عِقْداً يُزَيِّنُ صَدْرَكِ العالي..
وَأَجْمَعُ مِن عُيونِ الليلِ كَأْساً..
كي أُكَحِّلَ مِنهُ عَينيْكِ المُسافِرَتَيْنِ في قَلبي ،
وَأَصغي يا مُعَذِّبَتي لِصَوْتِكِ وَالهَديلْ
- 5 -
شَفَتاكِ أَشهى مِن نَبيذِ الليلِ..
لَكنِّي تَعبتُ..
تَعبتُ مِن تَفكيرِيَ المَسجونِ في عَقلي..
فَحولَ العَقلِ أَلفُ كَتيبَةٍ
لا أَنتِ قادِرةٌ عَلى الأَحلامِ سَيِّدتي..
ولا أَنا قادِرٌ ، وَالحُلْمُ عيدْ
بَيني وَبَينَكِ حائِطٌ يَعلو.. وَيَعلو..
كُلَّما حاوَلتُ أَنْ أَعلو ، عَلا..
عَيناكِ تَبتَعِدانِ في الأُفُقِ البَعيدْ
وَالرُّوحُ هائِمَةٌ..
وَقَلبي وَالمزامِيرُ العَتيقَةُ وَالنَّشيدْ
- 6 -
أَعداؤُنا أَخَذوا عُيونَكِ..
يا مُعَذِّبَتي وَراحوا
أَخَذوا النَّشيدَ - نَشيدَ إِنشادي وَراحوا
وَضَعوا القَصيدَةَ في وُجاقِ النَّارِ سَيِّدتي ، وَباحوا
لليلِ ما لا يُستَباحُ
سَحَبوكِ مِن روحي وَثاروا وَاستَراحوا
وَالقَلبُ تَمْلأُهُ الجِراحُ
يا طائِرَ الفينيقِ في قَلبي أَفِقْ..
أَنا طائِرٌ لَكِ مِن بَقايا العُمرِ..
مِن صَمْتِ الرَّمادِ..
فَحَرَّضوا بَعضي عَلى بَعضي ،
فَما خَفَقَ الجَناحُ
- 7 -
أَعداؤُنا يَتكاثَرونَ يُحاصِرونَ قَصيدَتي
فَخُذي سَديمَ الرُّوحِ وَانْتَشِري..
دُهوراً حَولَ أَيَّامي وَلا لا تَرحَلي..
أَبَداً وَظَلِّي مِثلَ ظِلِّي لا يُفارِقُني ،
خُذي ما شِئتِ أَنتِ حَبيبَتي ،
وَطَني وَداري
وَأَنا المُحاصَرُ بَينَ حُزني وَانْكِساري..
بين وَجْهَكِ وَاحْتِضاري..
بَينَ أَشواقي وَناري
فَلِذا أُقَدِّمُ يا مُعَذِّبَتي اعْتِذاري




رد مع اقتباس
قديم 09-08-2012, 10:45 PM #2
همسة خفوق

ملكي

آشكرك يَ قلبي ع إختيآري ,

يعطيك العافية
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اعتذارا , الصيرفي , طارق , قصيدة , لحبيبتي , للشاعر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصيدة آخر قصيدة للشاعر سعد المطيري الكـايد الشعر والخواطر 2 03-09-2012 09:43 PM
قصيدة الغامض الواضح للشاعر طارق الصيرفي الكـايد الشعر والخواطر 1 09-08-2012 11:16 PM
قصيدة ذكريات كنعان للشاعر طارق الصيرفي الكـايد الشعر والخواطر 1 09-08-2012 09:29 PM
قصيدة حروف من ذهب للشاعر طارق الصيرفي الكـايد الشعر والخواطر 1 09-08-2012 09:22 PM
في أي شهر من السنة الهجرية 92 قام طارق بعبور مضيق جبل طارق ابو مصطفى سين . جيم 2 26-07-2011 05:50 PM


الساعة الآن 12:44 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, vBulletin Solutions, Inc.