قصيدة عشر دقايق للشاعر عبد الحميد حسن
تويتر المصدر فيسبوك المصدر



العودة   المصدر السعودي > المنتدى العام > استراحة الاعضاء > الشعر والخواطر




المواضيع الجديدة في الشعر والخواطر


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-07-2012, 11:25 AM #1
الكـايد

ملكي


قصيدة عشر دقايق للشاعر عبد الحميد حسن
من ديوان صعلكيات متعولم



( 1 )
عفواً سيدتي ..
أنا خارج الحوار ..
وما أنا هنا ..
إلا لأنني هنا ..

( 2 )
الجميع هنا من ذوي المقام الرفيع ..
ومحدثك الفقير إلى الله ..
هنا برفقة أحدهم فقط ..
كم أشكر القدر ..
أن منَّ عليّ بهذا الشرف ..
شرف الحديث معك ..
رغم اختلاف الأرض التي تحملنا ..

( 3 )
لا تنجذبي لعالمي البسيط ..
فكل رأس مالي .. " وفقاً للرأسمالية الحاكمة "
كتاب وقلم وموقع جغرافي على الهامش ..
ألم أقل لكِ أني خارج الحوار ..
بل أنني في حقيقة الأمر ..
خارج المدار ..

( 4 )
هل أنتِ جادة ؟
لم هذا الإصرار أن أحدثكِ أنا ؟
هل هذا نوع من التغيير لأحاديثك الأرستقراطية ؟
هل مللتِ تلك الحوارات الإلزامية ؟
هل تودين التعرف على بقية الكائنات الإنسانية ؟
أم تودين خوض تجربة استثنائية ؟

( 5 )
قبل أن أحضر هنا ..
حاولت أن أتخيل الاحتفال ..
بشيء من السذاجة أحياناً ..
وبشيء من الخوف أحياناً أخرى ..
وبشيء قليلٍ من محاولة الهروب منها !!
كل شيء كان في ذهني يدور ..
لم أرَ منه شيئاً حتى الآن ..
ما أراه الآن ..
خارج أسوار فكري وخيالاتي الفَقْريِّة ..

( 6 )
يا سيدتي ..
أرجوكِ أن تلتمسي لي العذر ..
فما أنا سوى رجلٌ خارج الزمن ..
وخارج المدن ..
وخالي الوفاض ..
فليس لدي سوى الأوراق ..
أصادقها .. أعاديها .. أراضيها ..
وكل هذا .. كل ما عندي على بياض ..




( 7 )
أسافر في خضم أفكاري البسيطة ..
ولست أبعد رغم ألقاب الجنون التي أحصدها ..
ماذا لدي غير هذا الرأس أرتحل فيه ؟
ورغم فقْري يا سيدتي ..
ورغم حالي التي يُسرُّ لها العدو ..
ورغم كل هذا ..
هناك من يحسدني ..
تخيلي سيدتي ..
أن هناك من يحسد الماثل أمامكِ الآن ..

( 8 )
ماذا فعلتِ بي ؟
أيتها السيدة الفاضلة ..
ما كنت لأفتش من جديدٍ في ملفي القديم ..
هل الحديث المشوّق معك ..
هل هو السحر في جلوسي معك ..
هل هو الإدمان الذي أعاني منه ..
للحديث عن معاناتي مع الحياة ..
هل .. وأسئلة كثيرة لست أعلمها !!
ما أعلمه أني أشكر لكِ كل هذا اللطف ..
وكل هذا الصبر على رجلٍ فقير مثلي ..

( 9 )
ليس لي عنوان ..
وليس لي رقم هاتف ..
وليس لي مرجع أرجع أليه ..
هل أفاجئك إن قلت لكِ أني
لست سوى رجلٍ هارب ..
بل أنني من كثيرٍ من المجالسِ مطرود ..
ليس لي موقع على خريطة هذا العالم ..
قيل لي يوماً ..
إن موقعي الحقيقي في ………… ..

( 10 )
لا أٌجاملك حينما أقول لكِ الحقيقة التالية ..
لقد ارتفع مقامي كثيراً أثناء حواري معك ..
وآن الأوان لأن أعود ..
إلى حيث أتيت ..
رغم أنه لا يكفي ..
تقبلي الشكر الجزيل ..
أرجو لكِ السعادة بنسياني ..
وأرجوها أنا فلا أنساكِ ..
وألا أنسى وجهكِ الجميل ..
في خضم معاناتي ومأساتي ..
هذه الكلمات الأخيرة لي إليكِ ..
شكراً لكِ .. ودمتِ ..

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الحميد , حسن , دقايق , عبد , عشر , قصيدة , للشاعر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصيدة اخيرا للشاعر عبد الحميد حسن الكـايد الشعر والخواطر 0 24-07-2012 11:26 AM
قصيدة ضماي للشاعر عبد الحميد حسن الكـايد الشعر والخواطر 0 24-07-2012 11:25 AM
قصيدة معزوفتي للشاعر عبد الحميد حسن الكـايد الشعر والخواطر 0 24-07-2012 11:23 AM
قصيدة احب فيك للشاعر عبد الحميد حسن الكـايد الشعر والخواطر 0 24-07-2012 11:21 AM
قصيدة المسبحة للشاعر عبد الحميد حسن الكـايد الشعر والخواطر 0 24-07-2012 11:16 AM


الساعة الآن 04:32 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, vBulletin Solutions, Inc.