الاسواق المالية وعلاقتها بفرنسا وفرانكفورت
تويتر المصدر فيسبوك المصدر



العودة   المصدر السعودي > المنتدى العام > استراحة الاعضاء > المواضيع المميزه




المواضيع الجديدة في المواضيع المميزه


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-04-2012, 02:41 AM #1
omziad

مشرفة عامة


الاسواق المالية وعلاقتها بفرنسا وفرانكفورت

الاسواق المالية وعلاقتها بفرنسا وفرانكفورت

بقلم هارولد جيمس

ركزت الاسواق العالمية على مدى العاميين الماضيين على سلسلة من البلدان وهى اليونان وأيرلندا والبرتغال وإسبانيا وإيطاليا فحولت كلا منها إلى مركز زلزال مالي أوروبي يبدو بلا نهاية. لكن الساسة كانوا يعلمون دائما أن لب المشروع الأوروبي يكمن في العلاقة بين فرنسا وألمانيا. هل تتوقع بأن هذه العلاقة الآن في خطر؟

وهناك حجة تشير إلى أن الأزمات التي تعانيها البلدان الواقعة على أطراف أوروبا ستخلف تأثيراً تراكمياً على القلب الفرنسي الألماني. فقد أصبحت فرنسا في أعقاب فقاعة العقارات وأسعار الأصول عُرضة لتركيبة من مشاكل القطاع المصرفي والتمويل العام نفسه. والواقع أن الانتخابات الرئاسية الفرنسية أعطت صبغة سياسية للرابط الازمات التى تعانيها تلك البلدان الواقعة على أطراف أوروبا، وقلب أوروبا الفرنسي.

في مؤتمراته الانتخابية قبل الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية، وقف نيكولا ساركوزي أمام لافتة تقول فرانس فورت فرنسا القوية. وفي نظر أغلب الحضور فإن ساركوزي كان يقصد فرنك فورت الفرنك الفرنسي القوي أي أن التعبير يتحول في النهاية إلى فرانكفورت، المركزي المالي الألماني الذي يستضيف مقر البنك المركزي الأوروبي.

اكد خطاب ساركوزى هذه الرسالة. فإعادة انتخاب الرئيس هى القادرة على إنقاذ العملة القوية التي ضمنت الثروات والدخول الفرنسية. وسيسعى اليسار على افتعال انهيار للعملة وتكالب على الأوراق المالية الفرنسية على نحو يجلب أزمة اليورو من اليونان أو إسبانيا أو إيطاليا إلى قلب العملية الأوروبية، أو علاقة فرنسا بألمانيا.

وظهر ان التشابه بين الوقت الحاضر وعام 1981 وثيقة للغاية. ففي عام 1981، كان هناك إطار أوروبي لاستقرار العملة، أو النظام النقدي الأوروبي، الذي اعتبره ميتران مشروعاً شخصياً لمنافسه اليميني، الرئيس فاليري جيسكار ديستان. ولقد لقد ظهر له الهجوم على العملة المستقرة كمشروع محافظ للإبقاء على أجور الطبقة العاملة منخفضة. وفي وسط حالة من الركود، بدا الأمر أيضاً وكأنه سبب البطالة في فرنسا.

في عامنا الحالى، أصبحت مسألة إنقاذ اليورو مشاركة بين ساركوزي والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وهما الثنائي الذي أطلق عليه من قبيل السخرية وصف ''ماركوزي''. فقد اتخذا القرارات الحاسمة، وأصرا على استقرار الموازنة و''الحزمة السداسية'' التي يمقتها اليسار.

ولقد افزع وارهب هذا الألمان، وخاصة المسؤولين الأقوياء في البنك المركزي الألماني الذي يتخذ من فرانكفورت مقراً له. فتم إرسال مسؤول مفوض لمواجهة مسؤولي البنك المركزي. فبين أن الإدارة النقدية في ألمانيا كانت ناجحة للغاية في الكفاح من أجل الاستقرار، وكانت النتيجة أنها أصبحت عرضة للمخاطر السياسية.




الاسواق المالية اصبحت اكثر شراسة مما كانت عليه في عام 1981. ولا يوجد أي احتمال لتوافر الحيز لتجربة تمتد لعامين. وستكون النتيجة فرض ضغوط كثيرة جدا للغاية في المطالبة بتصميم سريع للمؤسسات الأوروبية، وما ينطوي عليه هذا من خطر افتقار النتيجة إلى المصداقية فبدلاً من الدوران للخلف قد نصل إلى طريق مغلق تماما.


رد مع اقتباس
قديم 28-04-2012, 03:28 AM #2
ملكة الليل

ملكي
افتراضي

طرح جدا راائع
بوركت جهودك
ماننحرم من جديدك المميز
رد مع اقتباس
قديم 28-04-2012, 05:19 AM #3
عبادي

مشرف
افتراضي

لك كل الشكر أختى الكريمة
رد مع اقتباس
قديم 28-04-2012, 11:46 PM #4
المصدر

الإدارة
افتراضي

موضوع رائع يعطيك العافية
رد مع اقتباس
قديم 19-05-2012, 09:38 PM #5
الوليد

ملكي
افتراضي

الله يعطيك العافية
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الاسواق , المالية , بفرنسا , وعلاقتها , وفرانكفورت

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صحة الاسنان وعلاقتها بفقدان الوزن omziad ركن المنوعات 3 08-09-2012 09:42 PM
سان نازير مدينة الهدوء الذي لا يوصف بفرنسا عماد السياحة والسفر 8 18-04-2012 11:30 PM
صور لمتحف اللوفر بفرنسا omziad السياحة والسفر 4 25-02-2012 01:42 AM
ارتفاعات الاسواق العالميه ودعم سيتى جروب وراء ارتفاعات الاسواق السعوديه الجـــــــــــــــازي الأسهم السعودية 2 25-11-2008 07:02 PM
الاسواق المالية تتهاوى الى الحضيض ابن الغربية الأسهم السعودية 3 10-10-2008 05:02 PM


الساعة الآن 12:59 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, vBulletin Solutions, Inc.